خاص

"جمجوم فارما" للعربية: تعويم الجنيه تسبب بتراجع مبيعاتنا من حيث القيمة في مصر

نتائج الشركة تتخطي التوقعات في الربع الثالث من العام 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لشركة جمجوم فارما طارق يوسف حسني، إن نتائج الشركة تتخطي التوقعات في الربع الثالث من العام 2023، سواء على صعيد نمو الأرباح أو المبيعات في جميع الأسواق.

وأضاف حسني في مقابلة مع "العربية Business"، أن حجم مبيعات الشركة في مصر زاد على الرغم من تراجع القيمة بسبب تعويم العملة مقابل الدولار.

وأضاف أن كل القطاعات التي تعمل فيها الشركة سجلت نموا أعلى من السوق ككل.

وأشار إلى أن العلاقة الجيدة مع المنظمين في الأسواق التي تعمل بها الشركة ساهمت بتعديل أسعار بعض المنتجات التي أتت ثمارها وساهمت في النمو الإيجابي في النتائج.

وقال إن "الشركة تنظر لاستثماراتها في مصر على المدى الطويل، وتبلغ مساهمة السوق المصرية من مبيعات الشركة نحو 5% حاليا".

وقال حسني، إن الشركة تجهز مصنعها في مصر حاليا، وهناك مصاريف لتجهيز المصنع، بالتالي ليس هناك أموال تريد الشركة إخراجها من مصر أو تواجه صعوبة في ذلك.

وأضاف أن "الشركات لديها بعض الصعوبات في السوق المصرية ولكن إذا نظرنا لما جرى في التعويم الأول نهاية عام 2016 فإن السوق استغرقت مدة تراوحت بين شهور قليلة إلى عام على أقصى تقدير، ثم عادت إلى النمو القوي لمدة 5 سنوات".

وتوقع حسني أن يتكرر هذه السيناريو مرة أخرى، موضحا أن "جمجوم" لديها ثقة في السوق المصرية والاستثمارات التي تم ضخها هناك.

وارتفع صافي ربح شركة مصنع جمجوم للأدوية"جمجوم فارما" في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 69.3% إلى 77.2 مليون ريال مقابل 45.6 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان لـ"تداول السعودية"، أمس الثلاثاء، إن ارتفاع صافي الربح يعود إلى عدة أسباب، أولها نمو الإيرادات بنسبة 23.1% بسبب ارتفاع حجم المبيعات، وإطلاق منتجات جديدة، والتعديل على أسعار بعض منتجات الأدوية الرئيسية للشركة التي تم الحصول عليها في عام 2023.

وأشارت إلى زيادة طرأت على مصاريف البيع والتوزيع (بنسبة 15.0%) مقارنة مع الربع الثالث من العام 2022، إلا أن الزيادة في الإيرادات تجاوزت ذلك، وتعزى السيطرة الجيدة على هذه الزيادة إلى التحكم الجيد في تكاليف البيع والتوزيع وأيضا التعديلات على الشروط التجارية التي تمت على عقود التوزيع الرئيسية خلال الجزء الأخير من العام الماضي.

كما تراجعت التكاليف التمويلية بنسبة 92.2% مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي ويعود ذلك إلى تأثر أرباح الشركة الموحدة بانخفاض سعر صرف العملة خلال التسعة أشهر من العام 2022 وأثر ذلك على القرض الممنوح للشركة التابعة في مصر وفي الربع الرابع من عام 2022 تم تحويل هذا القرض إلى أداة حقوق ملكية تابعة دائمة.

وبلغت إيرادات الشركة في الربع الثالث من العام الجاري 292.6 مليون ريال، مقابل 237.8 مليون ريال في الربع المناظر من عام 2022، بنمو نسبته 23%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.