خاص

صندوق أوبك للعربية: إفريقيا تستحوذ على 50% من نشاطنا التنموي

السعودية أكبر داعم للتنمية على مستوى العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال مدير عام صندوق أوبك للتنمية، الدكتور عبدالحميد الخليفة، إن الصندوق يدعم 125 دولة حول العالم منها 48 دولة في إفريقيا.

وأضاف الدكتور عبدالحميد الخليفة، في مقابلة مع "العربية Business"، أن السعودية هي المالك الأكبر للصندوق بحصة أكثر من 30%، حيث تعتبر المملكة أكبر داعم للتنمية على مستوى العالم بالقياس على نسبة الدخل الإجمالي، ولها نشاط في إفريقيا عبر مؤسساتها التنموية ومنها الصندوق السعودي للتنمية والمؤسسات الأخرى التي تساهم فيها المملكة.

وأوضح أن المؤتمر الاقتصادي السعودي الإفريقي قد يكون له آثار على التنمية، وستقدم 10 مؤسسات تنموية عربية دعم للقارة الإفريقية حتى 2030 بقيمة عشرات المليارات من الدولارات، وسيكون للمؤتمر أُثراً كبيراً على التنمية في إفريقيا.

وأشار الخليفة، إلى أن صندوق الأوبك تأسس عام 1976 من جانب دول أوبك ويديره مجلس محافظين من وزراء مالية الدول الأعضاء ومنذ تأسيسه قدم مليارات الدولارات إلى إفريقيا في 48 دولة حيث تستحوذ القارة على أكثر من 50% لنشاط الصندوق التنموي ويعمل بشكل كبير مع الدول الأعضاء لزيادة الدعم المقدم وجعله ذي كفاءة عالية ليصل كل دولار كاملا ولا يؤخذ عليه مصاريف إدارية كبيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.