اقتصاد السعودية

قطاع السيارات في السعودية.. فرصة كبيرة للاستثمار الصناعي

انطلاق منتدى مصنّعي قطع وأجزاء السيارات بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انطلق منتدى مصنّعي قطع وأجزاء السيارات بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية بجدة لعرض فرص الاستثمارات في مجال صناعة السيارات وأجزائها، في ظل الاستراتيجية الوطنية للصناعة التي تهدف إلى إنشاء سوق كبير لصناعة السيارات داخل السعودية، وقيادة التكامل الإقليمي وتطوير سلسلة توريد متكاملة مدعومة ببنية تحتية عالمية المستوى.

ويمثل قطاع السيارات في السعودية فرصة كبيرة للاستثمار الصناعي. مع توقعات بمضاعفة النمو خلال السنوات العشر المقبلة، مع خطة لإنتاج 1500 ألف سيارة في السنة عند التشغيل الكامل.

وجعل موقع السعودية الاستراتيجي منها منطقة جذب للعديد من شركات السيارات آخرها لوسيد وهونداي في إطار استراتيجية وطنية لتحقيق مستهدفات رؤية 2030 بتحول السعودية لدولة صناعية رائدة في مجال صناعة وتوريد المركبات.

وتستهدف الاستراتيجية الوطنية للصناعة 12 قطاعاً صناعياً استراتيجياً من بينها صناعة السيارات، وتهدف الاستراتيجية إلى إنشاء سوق كبير لصناعة السيارات داخل السعودية، وقيادة التكامل الإقليمي وتطوير سلسلة توريد متكاملة مدعومة ببنية تحتية عالمية المستوى، إضافة إلى توجه السعودية الداعم لصناعة السيارات الكهربائية بواقع 300 ألف سيارة بحلول 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.