خاص

"تبريد" للعربية: تقنيات التبريد المستدام تقلل استهلاك الطاقة بنسبة 50%

الواحدي: الشركة وفرت 19 مليار كيلوات ساعة من الكهرباء منذ إنشائها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال الرئيس المالي التنفيذي لشركة تبريد الإماراتية عادل سالم الواحدي، إن شركة تبريد مجال عملها تبريد المناطق أو ما يسمى بالتبريد المستدام والفرق بينه وبين التبريد التقليدي يعتمد على المساحات المطلوب تبريدها.

أضاف في مقابلة مع العربية "أن المناطق الكبيرة تحتاج إلى مبردات ضخمة وتكون استدامتها أكثر من المبردات العادية ونوعية الأجهزة المستخدمة تعمل ضعف مدة التبريد التقليدي، بجانب اختلاف نوعية التقنية المستخدمة فتقنية الماء المبرد مستدامة".

أما فيما يخص كفاءة استخدام الطاقة فإن تقنيات التبريد المركزي تستهلك تقريبا 50% من استهلاك طاقة التبريد التقليدي ولذا فإن التبريد المستدام مهم جدا للمستقبل بأن تتجه الحكومات ومتخذو القرار لاستخدام التبريد المستدام وخاصة في المناطق الحارة والدول ذات الموارد المحدودة.

أوضح أن ترشيد استهلاك الطاقة فيها أيضا يقلل للنفقات ويمكن استثمار هذه الوفورات في مجالات أخرى.

أوضح أن شركة تبريد بدأت أعمالها منذ 25 عاما ومنذ إنشاء الشركة وفرت أكثر من 19 مليار كيلوات ساعة من الطاقة وهذه الطاقة الكهربائية تكفي أكثر من مليون منزل.

وقال تبريد الإماراتية تتعامل مع موردي الطاقة بالإمارات لإمدادها بالطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل أجهزة التبريد ولديها مباحثات حاليا للوصول إلى أن يكون 100% من استهلاكها من الكهرباء عبر المصادر المتجددة أو الطاقة الخضراء.

وأشار إلى مبادرة بدأتها الشركة مع شركتي أدنوك ومصدر عن طريق الطاقة الحرارية قبل 4 أشهر لتشغيل محطة عن طريق الطاقة الحرارية في بعض الحقول التابعة لشركة أدنوك التي لم تنتج نفطا ولكن فيها طاقة حرارية ومياها ساخنة وبدأت تبريد التجارب وتشغيل أول محطة التشغيل قبل نحو أسبوع بـ 700 طن ولكن هذه المشروعات تحتاج إلى مزيد من المبادرات حتى تكون مجدية أكثر في المستقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة