خاص

خبير للعربية: الأسهم القيادية في بورصة مصر يحكمها قانون "تزايد الغلة"

أكد أن السوق تشهد تدفقات كبيرة للسيولة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال العضو المنتدب بشركة "القاهرة لتداول الأوراق المالية" عيسى فتحي، في مقابلة مع "العربية Business" إن الأسهم القيادية في البورصة المصرية يحكمها قانون "تزايد الغلة"، إلى أن وصلت السوق إلى مرحلة التشبع، وهو ما تمت ترجمته لعمليات جني أرباح.

وأضاف فتحي أن السوق تشهد تدفقات كبيرة للسيولة، وبالتالي شهدنا عمليات تدوير لهذه السيولة من "إيجي إكس 30" إلى "إيجي إكس 70".

مادة اعلانية

ويشمل قانون تزايد الغلة مرحلتين؛ المرحلة الأولى مرحلة تزايد الغلة، وفيها يتزايد الإنتاج الكلي بمعدل متزايد ويتزايد الإنتاج الحدي، أما المرحلة الثانية وهي مرحلة تناقص الغلة، وفيها يتزايد الإنتاج الكلي بمعدل متناقص ويتناقص الإنتاج الحدي. وعندما يصل الناتج الحدي للصفر يكون الناتج الكلي عند أقصى مستوى له.

وكان المؤشر الرئيسي عاد للارتفاع اليوم بعد التذبذبات التي تشهدها السوق مؤخراً، خاصة المؤشر الرئيسي بضغط من عمليات جني أرباح على الأسهم القيادية في حين يواصل المؤشر السبعيني الارتفاع بصورة قوية.

ومع نهاية جلسة أمس الثلاثاء، خسر رأس المال السوقي 6 مليارات جنيه عند مستوى 1.699 تريليون جنيه، حيث تباين أداء المؤشرات الرئيسية للسوق، فقد هبط المؤشر الرئيسي بضغوط تراجع أسهم قيادية، فيما ارتفع مؤشرا "إيجي إكس 70" و"إيجي إكس 100" وسط تداولات بلغت نحو 5.2 مليار جنيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة