اقتصاد أميركا

أميركا تعتزم تقديم جوائز بمليارات الدولارات لدعم قطاع الرقائق في 2024

يمكن أن تعيد تشكيل إنتاج الرقائق الأميركية بشكل جذري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو إنها تتوقع الحصول على حوالي اثنتي عشرة جائزة لتمويل رقائق أشباه الموصلات خلال العام المقبل، بما في ذلك إعلانات بمليارات الدولارات يمكن أن تعيد تشكيل إنتاج الرقائق الأميركية بشكل جذري.

وأعلنت عن الجائزة الأولى يوم الاثنين، بقيمة 35 مليون دولار لمنشأة "BAE Systems" لإنتاج رقائق للطائرات المقاتلة من برنامج دعم الأبحاث وتصنيع أشباه الموصلات "Chips for America" الذي وافق عليه الكونغرس في أغسطس 2022.

وبحسب تقرير لـ"رويترز"، قالت رايموندو: "في العام المقبل سندخل في بعض الشركات الكبرى التي تتمتع بتصنيع متطور." وأضافت "بعد عام من الآن أعتقد أننا سنكون قد أصدرنا 10 أو 12 إعلانا مماثلا، بعضها إعلانات بمليارات الدولارات".

وفي مقابلة مع "رويترز"، قالت رايموندو إن عدد الجوائز قد يتجاوز 12.

وقالت إنها تريد أن ترتفع نسبة أشباه الموصلات المنتجة في الولايات المتحدة من حوالي 12% إلى ما يقرب من 20%، على الرغم من أن ذلك لا يزال أقل من 40% في عام 1990. كما تريد أن يكون لديها على الأقل مجموعتان صناعيتان "رائدتان" في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، فهي تريد أن تمتلك الولايات المتحدة إنتاجًا متطورًا للذاكرة والتعبئة والتغليف وأن "تلبي احتياجات الجيش من الرقائق الحالية والناضجة".

وأشارت ريموندو إلى أن الولايات المتحدة ليس لديها حاليًا أي إنتاج صناعي متطور وتريد أن يصل ذلك إلى حوالي 10%.

وتعد شركات مثل "Intel"، و"Micron"، و"GlobalFoundries" من بين الشركات التي تسعى للحصول على تمويل كبير من برنامج الرقائق.

وقالت ريموندو إن البرنامج تلقى أكثر من 550 بيان اهتمام وما يقرب من 150 طلبًا مسبقًا وتطبيقات كاملة وخطط مفاهيمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.