خاص

بين منع التصدير وخسائر المزارعين.. البصل يثير أزمة في مصر!

مصدرو الحاصلات الزراعية يخاطبون الحكومة لإعادة النظر في منع تصدير البصل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يعتزم المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر تقديم خطاب رسمي للحكومة، اليوم الخميس، لإعادة النظر في قرار منع تصدير البصل، بحسب ما قاله رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، عبد الحميد الدمرداش.

وأضاف الدمرداش لـ "العربية Business"، على هامش المعرض التجاري الدولي الثامن للأغذية والمشروبات (Food Africa)، اليوم الثلاثاء: "لدينا تساؤلات للحكومة حول أسباب مد قرار حظر تصدير البصل خاصة مع زيادة المساحات المزروعة بالبصل الموسم الحالي مقارنة بالموسم الماضي".

"السعودي الألماني" تتوسع في المغرب ومصر وتستهدف التواجد خارج الشرق الأوسط

"عاوزين الفلاح يكسب عشان يقدر يزرع لأنه لو مزرعش الأسعار هتزيد أكثر"، بحسب رئيس المجلس.

كان مجلس الوزراء المصري، أصدر قرارا مساء الاثنين الماضي، باستمرار منع تصدير محصول البصل حتى 30 مارس المقبل، في ضوء عمله على ضبط الأسواق وتوفير السلع.

وقال الرئيس السابق للمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، ورئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن تكلفة زراعة البصل في مصر زادت بنسبة تتراوح بين 100 و200% مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف عيسى لـ "العربية Business": "إذا تم خفض سعر البصل بدون تغطية تكاليف زراعته، الفلاح سيعزف عن زراعته لأنه خسارة كبيرة عليه".

وعزى عيسى زيادة تكلفة البصل إلى الزيادات المتحققة في أسعار المبيدات والأسمدة والكهرباء، قائلاً "أسعار البصل تعكس زيادات التكلفة".

وأشار الرئيس السابق للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية إلى أن موسم حصاد البصل الذهبي "الفتيلة" الذي يزرع في الصعيد، وهو ما يتم تصدير كميات كبيرة منه للخارج، في فبراير القادم، مضيفاً "في حالة استمرار وقف التصدير سيعانى الفلاح المصري لإنه لن يستطيع بيع المحصول بسعر يغطي تكلفته".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة