أبل

محكمة أميركية ترفع الحظر عن مبيعات ساعات "أبل" مؤقتاً

اعتراضات من لجنة التجارة الدولية و"ماسيمو" على قرار المحكمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

قالت شركة أبل إنها ستعيد طرح أحدث طرازات ساعاتها الذكية للبيع في متاجر البيع بالتجزئة بالولايات المتحدة يوم الأربعاء بعد فوزها بحكم قضائي في معركة براءات الاختراع، مما يوفر فترة راحة سريعة لأعمالها البالغة 17 مليار دولار.

وذكرت الشركة أن ساعتي "Apple Watch Series 9"، و"Ultra 2" ستستأنفان أيضاً المبيعات عبر الإنترنت بدءاً من اليوم الخميس بحلول الظهر بتوقيت المحيط الهادئ. وكانت لجنة التجارة الدولية الأميركية قد حظرت استيراد وبيع المنتجات عبر القنوات الرسمية لشركة أبل بعد أن حكمت لصالح شركة ماسيمو، صانعة الأجهزة الطبية، في قضية انتهاك براءات الاختراع. وأصدرت محكمة الاستئناف في واشنطن وقفاً مؤقتاً لقرار لجنة التجارة الدولية في وقت سابق من يوم الأربعاء بينما تسعى شركة "أبل" إلى إلغاء القرار.

وكتبت الشركة في بيان: "لقد عملت فرق أبل بلا كلل على مدى سنوات عديدة لتطوير التكنولوجيا التي تمكن المستخدمين من الحصول على ميزات الصحة والعافية والسلامة الرائدة في الصناعة، ويسعدنا أن محكمة الاستئناف الأميركية للدائرة الفيدرالية قد أوقفت أمر الاستبعاد بينما تنظر في طلبنا بمواصلة البيع في انتظار استئنافنا الكامل".

وقالت الشركة إن الساعات ستعود إلى الرفوف ابتداءً من يوم الأربعاء في بعض مواقع البيع بالتجزئة التابعة لشركة أبل والتي يبلغ عددها حوالي 270 موقعاً في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مع توفرها على نطاق أوسع بحلول يوم السبت.

اضطرت شركة "أبل" إلى وقف مبيعات أحد منتجاتها المميزة بعد أن وجدت لجنة التجارة الدولية أن الشركة انتهكت اثنين من براءات اختراع Masimo المتعلقة بقياس تشبع الأكسجين في الدم. وقامت شركة "أبل" بسحب الساعات من موقعها على الإنترنت في 21 ديسمبر وفي متاجر البيع بالتجزئة عشية عيد الميلاد.

وأعلن مركز التجارة الدولية حظر المبيعات والاستيراد في أكتوبر/تشرين الأول، لكن كان أمام البيت الأبيض 60 يوماً لمراجعته وربما استخدام حق النقض ضده. وقالت الممثلة التجارية الأميركية كاثرين تاي يوم الثلاثاء إنها لن تتدخل ورفض البيت الأبيض استخدام حق النقض ضد هذا الإجراء.

قامت شركة Apple أيضاً بتطوير تحديث برنامج لساعة Apple Watch التي تعتقد أنها ستخفف من المشكلة. وقدمت تصميم هذا التحديث إلى وكالة الجمارك الأميركية، وقالت إن الحكومة من المقرر أن تقرر في 12 يناير ما إذا كانت ستوافق على التغييرات أم لا.

ومنحت محكمة الاستئناف في واشنطن مركز التجارة الدولية حتى 10 يناير للرد على طلب شركة أبل باستمرار البيع أثناء الاستئناف الكامل للشركة. ورفض متحدث باسم شركة ماسيمو، ومقرها إيرفاين بولاية كاليفورنيا، التعليق على حكم المحكمة الصادر يوم الأربعاء لوكالة "بلومبرغ". وانخفضت أسهم Masimo بنسبة 4.6% إلى 115.11 دولار عند الإغلاق في نيويورك بعد أن أنهت المحكمة مؤقتاً الحظر المفروض على مبيعات الساعات. ولم يتغير سهم أبل إلا قليلاً.

وجادلت لجنة التجارة الدولية ضد الوقف المؤقت لأمرها، قائلة في دعوى قضائية يوم الثلاثاء إن شركة أبل لم تواجه "ضرراً لا يمكن إصلاحه أثناء استئنافها بسبب استمرار مبيعات بعض طرازات الساعات".

وقالت لجنة التجارة الدولية: "إن القرارات الإصلاحية الصادرة عن اللجنة لا تؤثر على جميع منتجات Apple Watch، ولكن فقط تلك التي تتضمن ميزة قياس التأكسد النبضي المستندة إلى الضوء، أي ميزة لقياس مستوى الأكسجين في الدم".

وتسعى شركة ماسيمو أيضاً إلى التدخل في قضية الاستئناف. وقالت الشركة في ملف منفصل يوم الثلاثاء إنه يجب رفض طلب شركة أبل الطارئ للوقف المؤقت لقرار لجنة التجارة "لأنه لا توجد حالة طوارئ".

وقالت ماسيمو: "إن شركة أبل تضلل المحكمة فيما يتعلق بالوضع الراهن". فشلت شركة أبل في إبلاغ المحكمة بأنها أوقفت بالفعل مبيعات ساعات أبل المخالفة والتي هي موضوع أوامر لجنة التجارة الدولية التي تم الطعن فيها.

وذكرت شركة أبل أن قرار لجنة التجارة الدولية كان خاطئا وأضافت أنها "تتخذ جميع الإجراءات لإعادة الساعات إلى السوق الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.