التغير المناخي

التغير المناخي يتسارع.. عام 2024 قد يكون الأكثر حرارة على الإطلاق

بعد عام 2023 الحار "بشكل مذهل"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قد يكون عام 2024 أكثر سخونة من عام 2023 الحار "بشكل مذهل"، والذي شهد أحداثًا مناخية عديدة - وأيضا مميتة في كثير من الأحيان - في جميع أنحاء العالم، بحسب بيانات لـ"Axios" اطلعت عليها "العربية Business".

ومن شأن عام 2024 الأكثر سخونة أن يزيد مخاوف سيناريو تسارع ظاهرة الاحتباس الحراري.

واتفق ممثلو نحو 200 دولة مشاركة في محادثات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب28)، الذي انعقد في دبي الإمارات في ديسمبر 2023، على ضرورة تحول العالم عن استخدام الوقود الأحفوري، والتي اعتبرها الخبراء خطوة مهمة نحو تغيير كيفية تزويد العالم بالطاقة.

وناقش رئيس مؤتمر الأطراف "كوب28"، سلطان الجابر، النص في جلسة عامة في دبي بعد أكثر من أسبوعين من مناقشات التي شهدت محاولة الدول البحث عن سبل يمكن من خلالها للعالم الالتزام بهدف الحد من ارتفاع درجة الحرارة 1.5 درجة مئوية منذ عصور ما قبل الصناعة.

وأعلن الجابر الاتفاق للمرة الأولى على الإطلاق، على لغة موحدة بشأن الوقود الأحفوري.

ويعد عام 2023، مدفوعًا بتطور ظاهرة "النينو"، العام الأكثر سخونة على الإطلاق، وفقًا لأحدث تقرير صادر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO).

وأشار التقرير إلى أن متوسط درجة الحرارة العالمية في عام 2023 كان أعلى بمقدار 1.4 درجة مئوية من متوسط ما قبل العصر الصناعي، متجاوزا درجات الحرارة السابقة المسجلة في عام 2016، وهو عام "النينو" أيضا، وأيضا عام 2020.

في عامي 2016 و2020، تجاوز متوسط درجات الحرارة العالمية متوسط ما قبل الثورة الصناعية بمقدار 1.29 درجة مئوية و1.27 درجة مئوية، على التوالي.

وسلط التقرير الضوء أيضًا على أن السنوات التسع بين عامي 2015 و2023 كانت الأكثر حرارة على الإطلاق. علاوة على ذلك، تم تسجيل درجات حرارة شهرية قياسية في يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر وأكتوبر 2023.

ووفقا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، كان يوليو 2023 هو الشهر الأكثر سخونة على الإطلاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة