العراق

دولة عربية كبرى تستغني عن استيراد القمح

تستهلك نحو 5 ملايين طن سنوياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال وزير التجارة العراقي أثير داود في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ"، إن العراق لا يخطط لاستيراد القمح هذا العام لأن البلاد لديها مخزونات كبيرة تكفي لسبعة أشهر مع توقعات بمحصول وفير.

وتأتي تعليقاته في أعقاب منشور على منصة "X"، أواخر الشهر الماضي من قبل السفيرة الأميركية، ألينا رومانوفسكي مفادها أن العراق سيحتاج إلى استيراد أكثر من 3 ملايين طن من الحبوب خلال العام المقبل لتلبية الطلب المحلي، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية Business".

وقال داود لوكالة "بلومبرغ نيوز"، إن البلاد لديها احتياطيات تبلغ مليوني طن ومن المقرر أن يبدأ موسم الحصاد لهذا العام بحلول أبريل كالمعتاد. وأضاف أنه من المتوقع أن يكون الإنتاج أفضل من العام الماضي.

وأضاف أثناء حضوره معرض بغداد الدولي ليلة السبت: “إن وضع الحبوب لدينا مثالي. ليست هناك حاجة للاستيراد".

وتتولى وزارة التجارة العراقية مسؤولية توزيع المواد الغذائية الأساسية المدعومة على ملايين العراقيين من أجل إبقاء الأسعار تحت السيطرة بينما تشتري الحكومة القمح بأسعار أعلى لمساعدة المزارعين.

ويتراوح استهلاك البلاد السنوي من القمح في إطار برنامج الغذاء المدعوم من الدولة ما يقرب من 4.5 إلى 5 ملايين طن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة