هجمات سيبرانية

تريليونات الدولارات في "وول ستريت" خارج نطاق الخدمة بسبب هجوم سيبراني

شركة الإقراض "إكيوليند" ستحتاج بعض الأيام لاستعادة النظام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قالت شركة EquiLend، وهي شركة في وول ستريت تقوم بمعالجة معاملات الأوراق المالية بتريليونات الدولارات شهرياً، إنها تعرضت لهجوم إلكتروني أدى إلى تعطيل بعض أنظمتها عن العمل.

وقالت شركة التكنولوجيا المالية، المملوكة لـ"غولدمان ساكس"، و"جي بي مورغان"، وغيرهما من الشركات الكبرى في وول ستريت، في بيان لشبكة "CNN"، إن الأمر قد يستغرق عدة أيام قبل استعادة الخدمات بالكامل، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية Business".

وفي البيان، قال المتحدث باسم EquiLend، كريستوفر جولكي، إن الشركة "حددت يوم الاثنين مشكلة فنية جعلت أجزاء من أنظمتها غير متصلة بالإنترنت".

وقالت EquiLend إنها تعمل مع شركات الأمن السيبراني الخارجية ومستشارين آخرين للتحقيق في الهجوم وإعادة الخدمات إلى الإنترنت.

وأوضح جولكي: "لقد بدأنا على الفور تحقيقاً وحددنا حادثاً يتعلق بالأمن السيبراني يتضمن الوصول غير المصرح به إلى أنظمتنا". "لقد اتخذنا خطوات فورية لتأمين أنظمتنا ونعمل بشكل منهجي لاستعادة الخدمات المعنية في أسرع وقت ممكن".

وتعد EquiLend، المملوكة لاتحاد شركات وول ستريت بما في ذلك "بلاك روك"، و"بنك أوف أميركا"، لاعباً مهماً في صناعة إقراض الأوراق المالية من خلال منصة تداول NGT الخاصة بها. تعتمد صناديق التحوط والمستثمرين الآخرين على شركات إقراض الأوراق المالية للقيام بمراهنات البيع على المكشوف مقابل قيمة الأوراق المالية.

وقال متحدث باسم FS-ISAC، وهو اتحاد عالمي من المؤسسات المالية التي تشارك معلومات الأمن السيبراني، لشبكة CNN في بيان، إن التأثير على اللاعبين في السوق المالية كان "محدوداً".

وأضاف المتحدث باسم FS-ISAC إن الاختراق أثر على خدمات إقراض الأوراق المالية الآلية المحددة، مما دفع الشركات إلى التكيف من خلال الانتقال إلى العمليات اليدوية.

وأوضح المتحدث باسم FS-ISAC: "يراقب القطاع أي مشكلات مستمرة، وينسق من خلال عمليات الاستجابة للحوادث وآليات المرونة المعمول بها لدينا لضمان حصول الشركات على المعلومات التي تحتاجها للتخفيف من الآثار المحتملة."

ويراقب المسؤولون الأميركيون الاختراق.

وقال المتحدث باسم الخزانة كريستوفر هايدن: "كانت الخزانة على اتصال وثيق مع القطاع المالي الرئيسي والقيادة التنظيمية التي تراقب الحادث بشكل جماعي".

في الأسبوع الماضي، أعلنت EquiLend عن صفقة لبيع حصة أغلبية في حد ذاتها لشركات الأسهم الخاصة "Welsh"، و"Carson"، و"Anderson & Stowe" مقابل مبلغ لم يكشف عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة