خاص

"CFI" للعربية: البورصة المصرية على أعتاب 35 ألف نقطة

ناشي: "التحوط" هو السمة الغالبة على أداء المستثمرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد مدير إدارة البحوث في شركة الاعتماد المالي الاستثماري لتداول الأوراق المالية "CFI" أحمد ناشي، أن الحكومة المصرية الآن منهمكة في زيادة الحصيلة الدولارية، من خلال طرح العديد من البرامج الاسثمارية، وذلك من أجل الاستعداد لتحريك صرف الجنيه، لأنه بدون حصيلة دولارية لا يمكن حماية الجنيه من المضاربات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف ناشي، أن أداء المؤشرات المصرية إيجابي، وأن العوامل التي أدت إلى صعودها في 2023 مستمرة بصورة أكثر قوة في 2024، مرجحاً أن تسجل البورصة 35 ألف نقطة على المدى القصير.

وتابع: التحوط الآن هو السمة العامة في البورصة المصرية، حيث يسعى الكل إلى تقليل الحيازات من الجنيه والاستحواذ على الأصول لحفظ المدخرات.

يشار إلى أنه من المقرر أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أول اجتماعاتها بشأن تحديد مصير أسعار الفائدة خلال العام 2024، نهاية الأسبوع الحالي، في الوقت الذي يترقب فيه المصريون مصير الجنيه مقابل الدولار.

وتشير توقعات المحللين وشركات الأبحاث والدراسات إلى الاتجاه إلى تثبيت أسعار الفائدة على الرغم من التضخم المرتفع واستمرار ارتفاع أسعار السلع والخدمات.

وعلى مدار 8 اجتماعات للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، فقد تقرر تثبيت أسعار الفائدة 6 مرات، مقابل زيادتها مرتين خلال اجتماعي مارس/آذار وأغسطس/آب من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.