خاص

صندوق النقد للعربية: الحكومة المصرية قادرة على الوفاء بجميع التزاماتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، إن صندوق النقد خفض توقعات النمو في الدول المجاورة لغزة وإسرائيل بسبب حرب غزة، ومن بينها اقتصاد مصر الذي تأثر نسبيا بهذه الحرب، ولا سيما قطاعات السياحة والاستثمار الأجنبي نسبيا.

وأضاف أزعور في مقابلة خاصة مع قناة "العربية Business": "بعثة صندوق النقد موجودة في مصر لإعادة تقييم الأوضاع الاقتصادية وحاليا يتم العمل مع الحكومة للتشاور فيما يتعلق بالإجراءات التي ستخفض مستويات التضخم، وستمكن الاقتصاد من مقاومة الصدمات الخارجية".

وأكد على "قدرة الحكومة المصرية على سداد كافة التزاماتها".

إن المفاوضات جارية مع الحكومة المصرية للمراجعة الأولى والثانية ومراجعة تقييم الأوضاع الاقتصادية في ظل الصدمات الخارجية التي تعرضت لها مصر.

وذكر أن المفاوضات جارية بشأن الدفعات المنتظرة من القرض المتفق عليه، مشيرا إلى أن الصندوق مستعد لزيادة قيمته إذا رأى حاجة لذلك.

وتابع أزعور: "تحرير سعر العملة في مصر يلعب دور في حماية الاقتصاد وتعزيز التصدير، بالإضافة إلى تعزيز دور القطاع الخاص".

وأشار إلى أن هناك ضرورة لرفع النمو الاقتصادي في مصر من 3% إلى 5% أو 6%.

وفي سياق متصل؛ قال كمال الدسوقي عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن مصر تمر بفترة ضبابية خلال الآونة الأخيرة، مع عدم وضوح الرؤية بشأن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، أن هناك أنباء مؤكدة حول اتفاق مع صندوق النقد الدولي بحزمة قد تصل إلى 7 مليارات دولار، بالتالي الفترة المقبلة قد تشهد حالة من الاستقرار.

وأوضح أن تقييد السحوبات في مصر قرار إيجابي، لأن كل دول العالم الآن لا تتعامل بالكاش، لأن وجود الكاش يساعد الاقتصاد غير الرسمي بالنمو والانتشار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.