خاص

"أسطول" للعربية: التصحيح "العنيف" في البورصة المصرية ظاهرة صحية

توقعات بالصعود وعودة عمليات الشراء خلال الأسبوع المقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

عادت مؤشرات البورصة المصرية لتسجل خسائر قاسية اليوم الخميس، وذلك للجلسة الثانية على التوالي وسط تفاقم التحديات الاقتصادية في البلاد وترقب نتيجة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، وفيما إذا كان الصندوق سيطالب بتحرير تام للجنيه في هذه المرحلة.

وأكد العضو المنتدب لشركة "أسطول" لتداول الأوراق المالية محمد لطفي، أن السوق المصرية صعدت خلال شهر واحد بما يقارب 6500 نقطة، وبالتالي كان لا بد من حصول تصحيح على المدى المتوسط، مشيراً إلى أن التصحيح كان عنيفاً جداً، ومتناسبا مع الصعود السريع.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، أن ما حصل يعتبر ظاهرة صحية، متوقعاً ظهور دعم للسوق بدءاً من جلسة اليوم.

وتابع: التوقعات تشير إلى أن السوق سيرتد الأسبوع المقبل، ويشهد عودة عمليات الشراء، خصوصاً إذا اتخذ البنك المركزي والحكومة مجموعة القرارات التي بدأت تظهر ملامحها في الوقت الحالي.

كان المستثمرون المصريون اتجهوا والعرب أمس للبيع بصاف قدره 187.5 مليون و121 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجه الأجانب للشراء بصاف قدره 308.5 مليون جنيه، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

وأغلق المؤشر الرئيسي أمس (إي.جي.إكس 30) للأسهم القيادية على تراجع حاد بلغ 6.81% إلى 28 ألفا و281 نقطة، كما هوى مؤشر (إي.جي.إكس 70) لأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة 8.84% إلى 6326.98 نقطة ومؤشر (إي.جي.إكس 100) الأوسع نطاقا 8.87% إلى 8985.6 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.