خاص

خبير للعربية: تفاؤل "حذر" بوصول الدعم الحكومي لمستحقيه في الكويت

أكد وجود صعوبة في تحديد من هو "المستحق"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ محمد صباح السالم الصباح، إن الدعم يستهلك أكثر من 20% من الميزانية العامة للدولة، مضيفا أنه ليس من العدالة أن يتساوى المقتدر والمحتاج في الحصول على الدعم.

وتعليقاً على ذلك أكد أستاذ الإدارة في جامعة الكويت، نواف العبد الجادر، أن ما قاله رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح، يعتبر خطوة مهمة وإيجابية وتبعث على التفاؤل.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business" أنه يجب التفاؤل، ولكن بحذر، مشيراً إلى أن خطوات مشابهة أعلن عنها في حكومات سابقة، لكن تعاقب الحكومات بصورة سريعة خلال الفترة الماضية أضعف من القدرة على تطبيق تلك القرارات.

وتابع: الشيخ محمد صباح السالم الصباح، يحظى بثقة كبيرة، وهو صاحب خبرة في القطاع الحكومي، وله القدرة على تنفيذ هذه الخطوات، لكن نحن على دراية بصعوبة تطبيق مثل هذه الأفكار في المشهد الكويتي، فالتفاؤل ينبغي أن يتم بحذر، فهناك صعوبة أولاً في تحديد من هو المستحق للدعم الحكومي، وما هي القطاعات التي سيتم الدعم من خلالها.

كان رئيس مجلس الوزراء الكويتي، أوضح في اجتماع له برؤساء تحرير الصحف المحلية وممثلي الجهات الإعلامية، أن الطبقة الوسطى يجب أن يكون لها نصيب الأسد من الدعم، بينما الطبقة عالية الدخل تستطيع أن تتخلى عن جزء منه لصالح من هم أحوج منهم إليها، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

وقال السالم الصباح إن برنامج عمل الحكومة يستهدف إصلاح ومعالجة التفاوت في أجور القطاع العام عبر "البديل الاستراتيجي" من دون المساس بالحقوق المكتسبة لمن هم في الخدمة.

وأضاف أن من المتوقع دخول أكثر من 300 ألف مواطن سوق العمل خلال السنوات العشر المقبلة، مشيرا إلى أن القطاع العام لن يستطيع استيعاب هذا العدد ما يتطلب مشاركة القطاع الخاص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.