خاص

"PIF" للعربية: 5 شركات عالمية ستعلن قريبا عن مشاريع ضمن قطاع السيارات في السعودية

شركة "سير" ستعلن قريبا عن تصاميم سياراتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال مدير قطاع المركبات والتنقل في صندوق الاستثمارات العامة "PIF" محمد الشيحة، إن قطاع السيارات هو أحد القطاعات الـ13 التي أعلن عنها صندوق الاستثمارات العامة، ويعد القطاع الأحدث بين هذه القطاعات المستهدفة.

وأضاف الشيحة في مقابلة مع "العربية Business" على هامش النسخة الثانية من "منتدى الصندوق والقطاع الخاص"، الذي ينظمه صندوق الاستثمارات العامة، اليوم الثلاثاء، أن قطاع السيارات له أهمية قصوى حيث إنه قطاع ممكن للاقتصاد ويخلق وظائف عالية المهارة ويجذب استثمارات إلى المملكة.

وأشار إلى أن الصندوق استثمر في شركة "لوسيد" في عام 2019، والآن بدأت هذه الشركة بتشغيل مصنعها، كما أعلن الصندوق شراكة مع مجموعة "فوكس كون" لتمكين شركة "سير" حتي تستطيع هندسة وتصميم السيارات والمصنع تحت الإنشاء في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بجانب مصنع "لوسيد".

وأوضح أن شركة "سير" ستعلن قريبا عن تصاميم سياراتها.

وذكر الشيحة أن هناك شراكة أيضا مع "هيونداي" لإنشاء مصنع في مدينة الملك عبدالله لصناعة 50 ألف سيارة سنويا، مشيرا إلى أنه جاري العمل على إنشاء هذه المصنع.

وكشف أن خطط المملكة تسير بخطى جيدة نحو تصنيع 500 ألف سيارة محليا بحلول عام 2030.

وأوضح أن تم الإعلان عن مشاريع أخرى بسلاسل الإمداد حيث تم الاتفاق مع شركة "بيريللي" لإنشاء مصنعا للإطارات وهي من أقوى الشركات في هذا المجال.

وكشف عن 5 مشاريع كبرى مرتقبة في سلاسل الإمداد في السعودية، مضيفا أن 5 شركات عالمية قادمة للمملكة لتصنيع مكونات السيارات التي تحتاجها مصانع "لوسيد" و"سير" و"هيونداي".

وأشار إلى أنه تم الإعلان عن جمعية مصنعي السيارات للمساهمة في تقوية الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، كذلك الشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص لتعزيز الاستثمار في سلاسل الإمداد في قطاع السيارات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.