الطاقة المتجددة

توقعات حذرة من قادة صناعة طاقة الرياح لعام 2024

بسبب تأخر المشاريع واستمرار الضغوط التضخمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعطت أكبر 3 مجموعات لطاقة الرياح في العالم يوم الأربعاء نظرة مستقبلية "حذرة" للعام حيث تعاني الصناعة من تأخير في المشاريع ومشاكل في المعدات والتضخم.

تتوقع شركة "Siemens Energy"، أكبر صانع لتوربينات الرياح البحرية في العالم، خسارة لعام 2024 (قبل احتساب البنود الخاصة) بنحو ملياري يورو (2.2 مليار دولار) في قسم الرياح المتعثر التابع لها "Siemens Gamesa"، حيث تسببت مشاكل الجودة في بعض النماذج البرية في أزمة كبيرة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، كريستيان بروتش، إنه على الرغم من أن قطاع الطاقة بشكل عام يتمتع بأساسيات قوية "فلا يزال يتعين على المرء أن يلاحظ أن السرعة التي تتوسع بها الشبكات ومصادر الطاقة المتجددة لا تزال غير كافية".

وأضاف، أن عمليات البناء الحالية، والتي يحدث معظمها في الصين، تضع العالم على المسار الصحيح لزيادة قدرة الطاقة المتجددة العالمية بمقدار الضعفين ونصف بحلول عام 2030، أي أقل من الهدف البالغ ثلاثة أضعاف المتفق عليه في مؤتمر المناخ "كوب 28" الذي أقيم في دبي.

بالإضافة إلى ذلك، أدى ارتفاع أسعار المواد الخام والمكونات بالإضافة إلى التأخير التنظيمي إلى انخفاض قيمة الأصول والخسائر في صناعة طاقة الرياح على الرغم من الطلب القوي على التكنولوجيا المتجددة.

وقال أندرس شيلد، كبير مسؤولي الاستثمار في الصندوق الدنماركي "Akademikerpension"، إن ظروف السوق في طاقة الرياح البحرية بحاجة إلى إعادة ضبط من أجل جعل القطاع مربحًا مرة أخرى.

فيما كشفت شركة "Vestas" الدنماركية، أكبر شركة مصنعة لتوربينات الرياح في العالم، عن عودتها إلى تحقيق أرباح تشغيلية في الربع الأخير من العام الماضي، لكنها علقت توزيعات الأرباح وحذر رئيسها التنفيذي من أن التحديات ستستمر في الضغط على القطاع في عام 2024.

أعلنت شركة "Orsted" عن مراجعة المحفظة بالإضافة إلى تخفيض الوظائف بعد عمليات شطب كبيرة لمشاريع أميركية متأخرة.

وقالت المجموعة الدنماركية إنها تهدف إلى خفض التكاليف الثابتة بمقدار مليار كرونة دنماركية (144 مليون دولار) بحلول عام 2026، وهو ما سيشمل خفض 600 إلى 800 وظيفة على مستوى العالم، مع الإشارة إلى تسريح حوالي 250 موظفًا في عام 2024 كجزء من المراجعة.

وصرّح الرئيس التنفيذي مادس نيبر: "من أجل تحسين قدرتنا التنافسية، وضمان خلق القيمة، وضمان قدرتنا على جذب رأس المال إلى البناء المتجدد، سنجعل "Orsted" شركة أصغر حجما وأكثر كفاءة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة