خاص

خبير للعربية: لا يمكن الحكم على برنامج حكومة الكويت من دون إعطائها الفرصة

أكد ضرورة تواصل الحكومة مع النواب لتوضيح المخاطر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رئيس مركز ريكونسيس للبحوث والدراسات، عبد العزيز العنجري، إن كثرة الوعود من الحكومات الكويتية المتعاقبة وعدم حدوث شيء في الواقع خلق نوعا من التشاؤم، مشيرا إلى ضرورة أن يقدر المسؤولون الحكوميون شكوك المواطن التي تنعكس بمطالبات للنواب في مجلس الأمة الكويتي ويتم بثها من خلال أسئلة برلمانية أو استجوابات للحكومة.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، وقال إنه لايمكن تقييم بيان عمل الحكومة الكويتية الجديدة إلا بعد إعطائها فرصة وهي تستحقها.

وأشار إلى أن كل الدراسات والتصريحات من مسؤولي الحكومة السابقين أكدوا ضرورة عدم اعتماد الكويت على النفط، حيث إن متوسط أسعار النفط منذ عام 2000 وحتى عام 2023 رغم الصعود والهبوط عند 65 دولارا للبرميل وهي لا تكفي لتحقيق ما صرح به رئيس الوزراء من الحاجة إلى توفير 300 ألف فرصة عمل خلال 10 سنوات، أي بمعدل 30 ألف فرصة عمل سنويا في بلد 95% من الموظفين يعملون لدى الدولة.

وأكد ضرورة أن تتبنى الحكومة الكويتية منهجا للتواصل مع النواب وتشرح لهم ماذا تعني المخاطر الإقليمية والتذبذب في أسعار النفط بالنسبة للكويت.

وقال إنه لا يمكن فرض ضرائب على المواطن الكويتي، لأن معظم الموظفين يعملون لدى الدولة وإقرار ضرائب عليهم يعني تخفيض راوتبهم، في ظل مطالب بزيادتها لتتماشي مع الزيادة في أسعار السلع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.