حصري مسؤول للعربية: مصفاة الدقم ترفع الطاقات التكريرية بـ"عمان" إلى 530 ألف برميل يوميا

تم تنفيذها باستثمار كويتي عماني مشترك بلغ 9 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم هلال الخروصي إن مصفاة الدقم هي أحدث مشروع حاليا في سلطنة عمان وله أبعاد اقتصادية واجتماعية حيث تشترك كل من سلطنة عمان والكويت في إنشاء المصفاة مناصفة لاستغلال الثروات الطبيعية الموجودة في البلدين وهي النفط الخام، وبلغت الاستثمارات بها 9 مليارات دولار.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، أن المصفاة تعالج النفط الكويتي بالإضافة إلى النفط العماني ما أعطى بعدا جديدا لأن تكون أول مصفاة تعالج نفطا مستوردا فعادة في دول الخليج كل دولة يكون لديها مصافيها التي تعالج النفط المنتج منها مباشرة.

وذكر أن المصفاة تعالج نفطا من الكويت وعمان ومن دول أخرى وهي قريبة من الأسواق العالمية ومنها آسيا وإفريقيا ومن ثم توفر في العملية اللوجيستية.

أوضح أن التكنولوجيا المستخدمة في المصفاة ليست جديدة، حيث تشغل عمان مصافي بهذه التكنولوجيا وهي موجودة أيضا في الكويت والسعودية ما يعطي قدرة على التصميم والتشغيل للمصفاة بخبرات محلية وهذه الأبعاد الاجتماعية تتمثل في أن شبابا من عمان والكويت أشرفوا على تصميم وإنشاء وتشغيل المصفاة.

وأشار إلى أن سلطنة عمان كان لديها طاقة تكريرية تزيد على 300 ألف برميل يوميا حاليا إلى 530 ألف برميل تقريبا مع تشغيل مصفاة الدقم، ونسبة التوطين في المصفاة بلغت 60% من نحو 749 موظفا، ويعمل بمصفاة الدقم اليوم نحو 32 جنسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.