ثروات

أفضل الدول لبناء ثروة عائلية ممتدة.. الفرص تتحسن بقوة للنجاح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يظهر مؤشر جديد أن سويسرا والولايات المتحدة وسنغافورة تتمتع بأكبر الفرص للتقدم في مجال التعليم والتوظيف، أما أفضل دولة لبناء ثروة متعددة الأجيال فهي سويسرا.

تقدم الدولة الواقعة وسط جبال الألب أفضل الفرص في العالم للعائلات التي تتطلع إلى الانتقال والحصول على أعلى المكاسب وأفضل الفرص الوظيفية لأنفسهم ولأطفالهم، وفقاً لمؤشر جديد صادر عن شركة استشارات الجنسية Henley & Partners. وجاءت الولايات المتحدة وسنغافورة في المركزين الثاني والثالث.

أبرز تحديات الاقتصاد العالمي في عام 2024.. 9 ملفات قد تلعب دوراً محورياً!

يبلغ معدل البطالة في سويسرا 2%، وهي موطن لسبعة من أفضل 250 جامعة في العالم، وفقاً للبحث، مما يجعلها وجهة متميزة للعائلات التي تتطلع إلى بناء الثروة وضمان وظائف جيدة لأطفالها. بينما توفر الولايات المتحدة أيضاً فرص عمل كبيرة وتعليماً لا مثيل له من خلال 46 جامعة من أفضل الجامعات في العالم.

وفي الوقت نفسه، تقع سنغافورة في قلب منطقة اقتصادية متنامية مع الكثير من الفرص في الأعمال المصرفية والهندسة بالإضافة إلى تأشيرات الدخول سهلة التنقل، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية Business".

وتناولت الدراسة التعليم، وإمكانات الكسب، والتقدم الوظيفي، والقدرة على العيش، والحراك الاقتصادي، وفرص العمل في 27 دولة لتحديد "نقاط الفرص" للعائلات التي تتطلع إلى الانتقال وكسب المزيد.

وخلص التصنيف إلى أن الأسرة الإندونيسية النموذجية التي تصل درجاتها إلى 25% في وطنها يمكن أن ترفع احتمالية نجاحها للجيل القادم إلى 82% من خلال الحصول على حقوق الإقامة في الولايات المتحدة. وعلى نحو مماثل، فإن عائلة هندية حصلت على نسبة 32% تنتقل إلى سويسرا من شأنها أن تزيد من ميزتها إلى 85%.

قال تيس ويلكنسون، مدير شركة Henley & Partners Education: "يُعزى تباين الدخل على مستوى العالم إلى حد كبير إلى البلد الذي يعيش ويعمل فيه الناس". "إن اختيار البلد المناسب هو المفتاح لضمان ثروة الأجيال المتعددة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.