خاص

هذه العوامل وراء تحقيق بنوك إماراتية أرباحا قياسية

نمو الودائع أدى لوجود سيولة كبيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد المؤسس و الرئيس التنفيذي لشركة "أوراكل" للاستشارات و الاستثمارات المالية محمد علي ياسين، أن الربحية العالية للبنوك الإماراتية الكبرى، خلال السنة الماضية ترجع إلى عدة عوامل، مشيراً إلى أن جزءاً مهماً من الأرباح كان من قبل بنك "الإمارات دبي الوطني" الذي حقق أرباحاً خيالية، وكذلك بنك "أبوظبي الأول".

ماليزيا تعتزم توقيع اتفاق للتجارة الحرة مع الإمارات في يونيو

وأضاف ياسين، في مقابلة مع "العربية_Business " أن نمو الودائع في البنوك العشر الكبرى في الإمارات، كان أعلى من القروض، وهذا ساهم في تحقيق الربحية، بسبب وجود سيولة عالية.

وتابع: يضاف إلى ذلك أيضاً ربط الدرهم الإماراتي بالدولار الأميركي، بحيث لا توجود "مخاطر عملة"، والبنوك كانت تدفع عوائد بـ 5% وأعلى، وبالتالي كانت هناك جاذبية للودائع البنكية.

يشار إلى أرباح بنك "الإمارات دبي الوطني" ارتفعت في يناير/كانون الثاني 2024 على أساس سنوي بنسبة 65% إلى 21.5 مليار درهم.

وعزا البنك ارتفاع أرباحه إلى ارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 32% إلى 43 مليار درهم.

وأوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن العام الماضي بواقع 100 فلس لكل سهم بالإضافة إلى 20 فلسا لكل سهم بمناسبة مرور ستين عاما على تأسيس البنك وهي ضعف توزيعات العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.