مسؤول للعربية: احتياطي مصر الاستراتيجي من السكر يكفي 7 أشهر

قال إن اختناقات سلاسل الإمداد سبب نقص السلع في بعض المناطق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال مساعد وزير التموين المصري ورئيس جهاز التجارة الداخلية ورئيس البورصة السلعية المصرية الدكتور إبراهيم عشماوي، إن مصر لديها احتياطيات آمنة وأرصدة استراتيجية من السلع الأساسية.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، إن الاحتياطي الاستراتيجي من الأقماح يكفي أكثر من 3 أشهر والزيوت 5 أشهر والسكر 7 أشهر واللحوم الحمراء تصل 10 أشهر والدواجن 12 شهرا.

وأشار إلى أن وجود سيولة دولارية جيدة للإفراج عن كثير من البضائع في الموانئ سيكون لها أثر إيجابي على الاحتياطي الاستراتيجي وانخفاض الأسعار، مثلما حدث في اللحوم الحمراء والدواجن التى انخفضت خلال الأيام الماضية.

وأضاف أن السكر متوفر في المحافظات لدى محلات البقالة التموينية والجمعيات الاستهلاكية بجانب كميات من السكر تباع ضمن مبادرة حكومية لتخفيض الأسعار بسعر 27 جنيها للكلغ، بجانب توافره في المعارض الرمضانية كثيفة الانتشار على مستوى محافظات الجمهورية.

وقال " نشهد في بعض المناطق اختناقات في سلعة السكر ليس بسبب عدم وجوده ولكن نتيجة اختناقات في سلاسل الإمداد وزيادة حجم المسحوبات قبل شهر رمضان الذي يمثل ذروة الاستهلاك السنوي حيث يتضاعف الاستهلاك الشهري خلاله بمعدل 3 مرات".

وأوضح أنه خلال الأسبوع المقبل وبداية إنتاج سكر البنجر لن يحدث نقص أو اختناق في سلاسل الإمداد.

وأشار إلى أن وثيقة ملكية الدولة حثت على إشراك القطاع الخاص في الكثير من الأنشطة الاقتصادية وإتاحة دور أكبر له، ومن ثم طرحت وزارة التموين مجموعة من المنافذ يتجاوز عددها 30 منفذا أمام القطاع الخاص لإدارة وتشغيل هذه المجمعات الاستهلاكية في أكثر من محافظة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.