خاص

مشاريع التطوير السكني في السعودية تحافظ على زخمها

رغم ارتفاع معدلات الفائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حافظت مشاريع التطوير السكني في السعودية على زخمها القوي العام الماضي، على الرغم من ارتفاع معدلات الفائدة، حيث ظل الطلب قوياً على مشاريع الضواحي والمجتمعات العمرانية العملاقة، التي تقام في إطار المنظومة الجديدة لقطاع الإسكان.

وتعتبر "الشركة الوطنية للإسكان" أكبر مطور عقاري في المملكة والشرق الأوسط، وقد سجلت منذ تأسيسها حتى نهاية عام 2023، مبيعات قياسية وصلت إلى أكثر من 62 ألف عقد بقيمة 67 مليار ريال، كما قامت بتسليم 30 ألف وحدة حتى نهاية العام، ومن المتوقع أن تضاعف هذه الأرقام في عام 2024.

ولـ "الوطنية للإسكان" دور رئيسي في تحقيق مستهدفات "رؤية المملكة 2030" ورفع نسبة التملك لدى المواطنين السعوديين، حيث تعمل على ضخ أكثر من 300 ألف وحدة سكنية، حتى عام 2025، بقيمة تتجاوز 250 مليار ريال، وتتسع لأكثر من مليون ونصف المليون مواطن.

ويمكن اعتبار النشاط القوي للقطاع العقاري السعودي خلال 2023، هو "موسم الحصاد" حيث وصلت "الوطنية للإسكان" خلاله إلى أوج نشاطها، وذلك بتطويرها لمشاريعِ 9 ضواحي و7 مجتمعات عمرانية في مختلف مناطق المملكة، بمساحة إجمالية تتجاوز 100 مليون متر مربع أي ما يقارب مساحة مدينة مانشستر البريطانية.

وشهد عام 2023، زخماً كبيراً في إطلاق المشاريع الجديدة. ففي مطلعه، دشنت الوطنية للإسكان ضاحية الفرسان، وهي أكبر ضاحية سكنية في المملكة، بمساحة تتخطى 35 مليون متر مربع، أي ما يتجاوز ضعف مساحة مدينة جنيف، وبعدد وحدات يتجاوز 50 ألف وحدة سكنية، تكفي لإسكان ربع مليون نسمة.

كما تبعها في الربع الثالث، تدشين ضاحية سدايم شمال مدينة جدة، حيث شهدت هذه الضواحي العمرانية نسب إنجاز متسارعة في البنية التحتية في نهاية العام.

وفي هذا العام تعمل الشركة على ضخ 104 مشاريع إضافية لزيادة المعروض العقاري 60% منها في الضواحي والمجتمعات الحالية، بالإضافة إلى تدشين ضواحي ومجتمعات جديدة.

وستوفر هذه المشاريع أكثر من 88 ألف وحدة سكنية، موزعة على 12مدينة في مختلف مناطق المملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.