غوغل

القبض على مهندس سابق في "غوغل" بتهمة سرقة أسرار تجارية لصالح الصين

يواجه 4 اتهامات تصل عقوبة كل منها إلى 10 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تم توجيه الاتهام إلى مهندس برمجيات سابق في شركة غوغل بتهمة سرقة أسرار تجارية متعلقة بالذكاء الاصطناعي أثناء عمله لدى منافسين صينيين يسعون للحصول على ميزة في سباق الذكاء الاصطناعي.

اتهمت هيئة محلفين اتحادية كبرى في سان فرانسيسكو لينوي دينغ، وهو مواطن صيني يحمل أيضاً اسم ليون، بأربع تهم تتعلق بسرقة أسرار تجارية، يعاقب كل منها بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات. وتم القبض عليه صباح 6 مارس في مدينة نيوارك بولاية كاليفورنيا، حيث يعيش.

ويُزعم أن الرجل البالغ من العمر 38 عاماً سرق أكثر من 500 ملف تحتوي على معلومات سرية بين مايو 2022 ومايو 2023، بما في ذلك معلومات مفصلة حول البنية التحتية للأجهزة ومنصات البرامج التي تسمح لمراكز بيانات الحوسبة الفائقة التابعة لشركة Google بتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الكبيرة من خلال التعلم الآلي، وفقاً للائحة الاتهام.

وجاء في لائحة الاتهام أنه في غضون أسابيع بعد بدء دينغ نشاط السرقة، عرضت شركة صينية في مرحلة مبكرة تركز على الذكاء الاصطناعي تعيينه مديراً للتكنولوجيا فيها. جاء المنصب براتب شهري يبلغ حوالي 14800 دولار مع مكافأة سنوية وأسهم في الشركة.

وفي أواخر أكتوبر من ذلك العام، سافر دينغ إلى الصين وبقي هناك حتى شهر مارس التالي، حيث شارك في اجتماعات المستثمرين لجمع رأس المال لشركة Beijing Rongshu Lianzhi Technology.

وفي مايو 2023، أسس شركة ناشئة للذكاء الاصطناعي في شنغهاي.

"لدينا خبرة في التعامل مع منصة الطاقة الحاسوبية التي تحتوي على عشرة آلاف بطاقة من Google؛ نحتاج فقط إلى تكرارها وترقيتها، ومن ثم مواصلة تطوير منصة طاقة حاسوبية تناسب الظروف الوطنية للصين،» حسبما ذكر في وثيقة تروج لشركته على منصة التواصل الاجتماعي WeChat الصينية.

كما كلف موظفاً آخر في "غوغل" بمسح شارة الوصول الخاصة به على مدار 3 أيام منفصلة في ديسمبر 2023 لخلق انطباع بأنه كان يعمل من مكتب غوغل في الولايات المتحدة بينما كان في الواقع في الصين، حسبما اكتشف محققو Google بعد فحص شاشات المراقبة.

وقال ممثلو الادعاء إن دينغ لم يكشف عن أي من ارتباطاته بالشركات التي تتخذ من الصين مقراً لها والتي تتعامل مع غوغل.

وبعد أقل من أسبوع، حجز تذكرة ذهاب فقط إلى بكين المقرر مغادرتها في 7 يناير. ثم استقال من غوغل في 26 ديسمبر.

استعادت شركة "غوغل" الكمبيوتر المحمول والجهاز المحمول الخاصين بـ دينغ من منزله في اليوم السابق لمغادرته المقررة في 4 يناير.

سرقة الابتكار الأميركي

كشف المدعي العام ميريك جارلاند عن تفاصيل القضية في مؤتمر نقابة المحامين الأميركية في سان فرانسيسكو بعد ظهر الأربعاء الماضي.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي: "إن سرقة التكنولوجيا المبتكرة والأسرار التجارية من الشركات الأميركية يمكن أن تكلف الوظائف وتكون لها عواقب مدمرة على الاقتصاد والأمن القومي".

تم إنشاء القوة الضاربة للتكنولوجيا التخريبية المشتركة بين الوكالات والتي شاركت في القضية من قبل وزارتي العدل والتجارة العام الماضي بهدف مواجهة تهديدات الحزب الشيوعي الصيني الحاكم باستغلال الابتكارات الأميركية لتطويره العسكري.

وقالت نائبة المدعي العام ليزا موناكو في خطاب ألقته الشهر الماضي إن الذكاء الاصطناعي يمثل أولوية قصوى لفريق العمل، ووصفته بأنه "التكنولوجيا المدمرة في نهاية المطاف".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.