خاص

"إيليت" للعربية: "الأموال الساخنة" ستكون المحرك الرئيسي للبورصة المصرية

محمد كمال: توحيد سعر الصرف خطوة انتظرها المستثمرون كثيراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعطت مشتريات المستثمرين الأجانب دفعاً قوياً لمؤشرات البورصة المصرية لتواص صعودها، في منتصف تعاملات اليوم الأحد، بأولى جلسات الأسبوع.

وأكد عضو مجلس إدارة شركة "إيليت" للاستشارات المالية، محمد كمال، أن الارتفاعات التي نشهدها الآن على المؤشرات المصرية، وخاصة المؤشر الثلاثيني، تأتي في ظل دفعة قوية من مشتريات الأجانب تؤشر إلى عودة الأموال الساخنة إلى البورصة المصرية.

معدل التضخم في مصر يخالف التوقعات ويرتفع خلال فبراير إلى 35.7%

وأضاف كمال في مقابلة مع "العربية Business" أن عودة الأموال الساخنة هي التي ستكون المحرك الرئيسي للسوق في الفترة القادمة، في ظل تحرير سعر الصرف.

وتابع: أتوقع أنه في ظل تحرير سعر الصرف الذي انتظره المستثمرون كثيراً، ستكون هناك تدفقات لأموال ساخنة على قطاعات مثل البنوك والبناء الإنشاءات والأغذية، كذلك.

من ناحية أخرى توقع اليوم وزير المالية المصري محمد معيط، حصول مصر على تمويلات تصل 3 مليارات دولار من البنك الدولي، ضمن حزمة تمويل تتخطى 20 مليار دولار تتوقع مصر الحصول عليها من مؤسسات دولية، عقب اتفاق الحكومة المصرية مع صندوق النقد الدولي، الأسبوع الماضي.

وقال معيط خلال مؤتمر صحفي حضرته العربية Business، إن الحزمة التمويلية المتوقعة تشمل 9.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، و3 مليارات من البنك الدولي، بالإضافة إلى تمويلات أخرى من الاتحاد الأوروبي ستعلن الأسبوع المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.