خاص

خسائر الدولار مقابل الجنيه تدفع أسعار الذهب في مصر إلى مستويات عادلة

أسعار الذهب تراجعت بنحو 50 جنيهاً خلال تعاملات الخميس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

على وقع خسائر الدولار مقابل الجنيه المصري، واصلت أسعار الذهب تراجعها بالأسواق المحلية في السوق المصرية خلال التعاملات الأخيرة، كما تراجعت الأونصة بالبورصة العالمية، بفعل ارتفاع الدولار أمام سلة العملات العالمية.

يأتي ذلك وسط ترقب الأسواق صدور بيانات اقتصادية هامة في وقت لاحق، للحصول على مؤشرات أكثر وضوحًا حول توجهات السياسة النقدية للفيدرالي الأميركي خلال الفترة المقبلة. لكن في السوق المصرية ومع استمرار تراجع أسعار صرف الدولار، فقد اتجهت أسعار الذهب إلى النزول لتقترب من الأسعار العادلة وتتماشى بشكل أكبر مع أسعار المعدن النفيس عالميًا.

نجيب ساويرس: أتوقع وصول الذهب إلى 3000 دولار ولن أزيد استثماراتي فيه

حيث تترقب الأسواق العالمية بيانات مبيعات التجزئة الأميركية وتقرير مؤشر أسعار المنتجين وطلبات إعانة البطالة، للتعرف أكثر على توجهات السياسة النقدية للفيدرالي الأميركي، ومصير أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة.

ووفق بيان، قال المدير التنفيذي لمنصة "آي صاغة" لتداول الذهب والمجوهرات عبر الإنترنت، سعيد إمبابي، إن أسعار الذهب تراجعت بنحو 50 جنيهاً خلال تعاملات الخميس، ومقارنة بختام تعاملات الأربعاء، ليسجل سعر غرام الذهب عيار 21 مستوى 2745 جنيهاً، في حين تراجعت الأوقية بنحو 6 دولارات لتسجل مستوى 2168 دولاراً.

أوضح، أن غرام الذهب عيار 24 سجل نحو 3366 جنيهاً، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 18 نحو 2524 جنيهاً، وسجل غرام الذهب عيار 14 نحو 1964 جنيهاً، فيما استقر سعر الجنيه الذهب عند نحو 23560 جنيه.

وقال إن تراجع أسعار صرف الدولار بالبنوك، بعد قرار تحرير سعر الصرف، أدى إلى تراجع أسعار الذهب بالأسواق المحلية، وقضى على الأسواق الموازية، وضبط حركة سعر الصرف، ومن ثم سيدفع الأسواق نحو الأسعار العادلة للذهب.

أضاف، أن عودة تحويلات المصريين بالخارج، وتوجه المواطنين لتبديل الدولار بالبنوك والصرافة، سيعزز من حصيلة مصر الدولارية، بعد صفقة رأس الحكمة، ويؤدي إلى تراجع الأسعار، واستقرارها خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الأسواق تشهد طلباً متوسطاً على الذهب بالأسواق المحلية، وذلك بفعل بداية شهر رمضان المبارك، وتوجه السيولة لدى المواطنين للسلع الغذائية. وأضاف أن الطلب المحلي ما زال يتركز حول السبائك والجنيهات الذهب، إذ أصبحت الوسيلة الأمثل للادخار والحفاظ على قيمة الأموال.

وتوقع "إمبابي"، أن تنتعش حركة المبيعات مع تراجع الأسعار وتزامناً مع موسم عيد الأم، والاستعداد لحفلات الخطوبة والزفاف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.