أرامكو

الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو يتحدث عن النفط وأزمة البحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، أمين الناصر يوم الاثنين، إن تعطل حركة الشحن في البحر الأحمر بسبب هجمات الحوثيين جعل الوضع أكثر صعوبة في أسواق النفط الخام، حيث يستغرق النفط فترة أطول من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع للوصول إلى وجهته.

وأضاف أن مشاكل الشحن لم يكن لها تأثير على شركة أرامكو السعودية، لافتا إلى أنه ونتيجة لمشكلات البحر الأحمر، فقد أصبحت أوروبا سوقا أكبر لأرامكو.

وفي سياق متصل؛ أوضح الناصر أن تحول الطاقة فاشل ويجب على صناع السياسات التخلي عن "خيال" التخلص التدريجي من النفط والغاز، حيث من المتوقع أن يستمر الطلب على الوقود الأحفوري في النمو في السنوات المقبلة.

مادة اعلانية

وخلال مقابلة مع لجنة في أسبوع سيرا الذي نظمته مؤسسة ستاندرد آند بورز العالمية للطاقة في هيوستن بولاية تكساس، قال الناصر: "في العالم الحقيقي، فإن استراتيجية التحول الحالية تفشل بشكل واضح على معظم الجبهات لأنها تصطدم بخمس حقائق صعبة"، بحسب ما نقلته شبكة "CNBC" الأميركية، واطلعت عليه "العربية Business".

وقال الرئيس التنفيذي وسط تصفيق الجمهور: "هناك حاجة ماسة إلى إعادة ضبط استراتيجية تحول الطاقة، واقتراحي هو: يجب علينا التخلي عن خيال التخلص التدريجي من النفط والغاز والاستثمار فيهما بما يعكس بشكل مناسب افتراضات الطلب الواقعية".

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس العام الماضي أن ذروة الطلب على النفط والغاز والفحم ستأتي في عام 2030. وقال الناصر إنه من غير المرجح أن يصل الطلب إلى ذروته في أي وقت قريب، ناهيك عن ذلك العام. واقترح الناصر أن تركز وكالة الطاقة الدولية على الطلب في الولايات المتحدة وأوروبا وتحتاج إلى التركيز على العالم النامي أيضاً.

وقال إن مصادر الطاقة البديلة لم تتمكن من استبدال الهيدروكربونات على نطاق واسع، على الرغم من استثمار العالم أكثر من 9.5 تريليون دولار على مدى العقدين الماضيين. وأضاف أن طاقة الرياح والطاقة الشمسية توفر حاليا أقل من 4% من الطاقة في العالم، في حين أن إجمالي انتشار السيارات الكهربائية أقل من 3%.

وفي الوقت نفسه، قال الناصر إن حصة الهيدروكربونات في مزيج الطاقة العالمي لم تتراجع إلا بالكاد في القرن الحادي والعشرين من 83% إلى 80%. كما أشار إلى أن الطلب العالمي زاد بمقدار 100 مليون برميل من مكافئ النفط يوميا خلال نفس الفترة وسيصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق هذا العام.

وأضاف الناصر أن الغاز نما بنسبة 70% منذ بداية القرن. وتابع خلال حديثه، أن التحول من الفحم إلى الغاز مسؤول عن ثلثي التخفيضات في انبعاثات الكربون في الولايات المتحدة.

وقال ناصر: “هذه ليست الصورة المستقبلية التي كان البعض يرسمها”. "حتى أنهم بدأوا يعترفون بأهمية أمن النفط والغاز."

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ "أرامكو"، أن الدول النامية في الجنوب العالمي ستعزز الطلب على النفط والغاز مع ارتفاع الرخاء في تلك الدول التي تمثل أكثر من 85% من سكان العالم. هذه الدول تتلقى أقل من 5% من الاستثمارات التي تستهدف الطاقة المتجددة.

وقال الناصر إن العالم يجب أن يركز بشكل أكبر على خفض الانبعاثات الناتجة عن النفط والغاز بالإضافة إلى مصادر الطاقة المتجددة. وأشار إلى أن تحسينات الكفاءة وحدها على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية أدت إلى خفض الطلب العالمي على الطاقة بنحو 90 مليون برميل يوميا من المكافئ النفطي. وأضاف أن طاقة الرياح والطاقة الشمسية لم تستبدل سوى 15 مليون برميل خلال نفس الفترة.

"يجب علينا أن نبدأ في استخدام مصادر وتقنيات الطاقة الجديدة عندما تكون جاهزة بالفعل، وقادرة على المنافسة اقتصادياً، ومزودة بالبنية التحتية المناسبة"، بحسب رئيس أرامكو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.