البورصة المصرية

خبير للعربية: حركة "الشراء بالهامش" تدفع مؤشرات بورصة مصر لمزيد من التراجع

توقع عودة السوق للصعود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تهاوت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، بضغط من مبيعات المستثمرين الأجانب، ليفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة أكثر من 50 مليار جنيه.

وأكد المدير التنفيذي لشركة "الصك" لتداول الأوراق المالية، محمود عطا، أن السوق تشهد حالة من التباين والتذبذب والتراجع منذ آخر اجتماع للبنك المركزي المصري، وهذا الأسبوع شهدت أسوأ تراجعات على مستوى المستثمرين الأفراد.

خبير للعربية: تعويم الجنيه قلص طفرات أسعار الأسهم المصرية

وأضاف عطا في مقابلة مع "العربية Business" أنه توجد عمليات بيع من قبل المؤسسات الوطنية، وهي السبب الرئيسي وراء التراجع العنيف لمؤشرات السوق.

وتابع: العامل الثاني وراء ما تشهده السوق من هبوط، هو عمليات الشراء الهامشي، التي عززت من حدة عمليات البيع، لكن أتوقع عودة السوق للصعود مرة أخرى.

وهبط المؤشر الرئيسي "إي.جي.إكس 30" للأسهم القيادية "EGX30" بنسبة 3.14% عند 28179 نقطة، ونزل مؤشر "إي.جي.إكس 70" لأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة 2.48% إلى 6128 نقطة، كما تراجع مؤشر "إي.جي.إكس 100" الأوسع نطاقا 2.44% إلى 8802 نقطة.

يشار إلى أن وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيف الائتماني عدّلت نظرتها المستقبلية لمصر إلى إيجابية من مستقرة. وفي الوقت نفسه، قامت بتثبيت التصنيف الائتماني السيادي لمصر بالعملة الأجنبية والمحلية طويل وقصير الأجل عند "B-/B".

وتعكس التوقعات الإيجابية إمكانية تحقيق المزيد من التحسن في الوضع الخارجي لمصر والتخفيف من حدة النقص في العملات الأجنبية، بحسب "ستاندرد آند بورز"، والتي قالت، إن تعويم الجنيه سيساعد في دفع نمو الناتج المحلي الإجمالي وبمرور الوقت دعم خطة الحكومة لضبط أوضاع المالية العامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.