خبير للعربية: بورصة مصر فقدت دافع الصعود الذي اعتمدت عليه خلال الفترة الماضية

أكد أن التذبذب طبيعي في الظروف الحالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تستمر مؤشرات البورصة المصرية في التذبذب على مدار الجلسة الواحدة، خاصة على المؤشر الرئيسي مع ضعف في السيولة، رغم العديد من الأنباء الإيجابية، مثل حصول مصر على تمويلات كبيرة من الاستثمار المباشر، إلى جانب تمويلات من المؤسسات الدولية.

وأكد رئيس قسم التحليل الفني بشركة "النعيم" القابضة للاستثمارات، إبراهيم النمر، أن السوق كانت تتحرك بصوة صعودية متواصلة خلال الفترة الماضية، نظراً للضغوط التي كان يوجهها الجنيه، مشيراً إلى أنه بعد تحرير سعر الصرف، وما نشهده الآن من ارتفاع الجنيه مقابل الدولار، فمن الطبيعي حصول تذبذبات وتراجعات، خاصة في أسهم الشركات التي صعدت سابقاً بصورة استثنائية، نظراً إلى كونها مصدرة ولها حصيلة دولارية.

أسعار البنزين والسولار في مصر تربك الأسواق رغم تراجع الدولار

وأضاف النمر في مقابلة مع "العربية Business" أن العلاقة الآن عكسية بين سعر الجنيه وحركة المؤشرات، فكلما انخفض سعر الجنيه يتم ترجمة ذلك في صعود مؤشرات البورصة، والعكس صحيح، مشيراً إلى أن السوق الآن فقدت دافع الصعود الذي اعتمدت عليه خلال الفترة الماضية، والمتمثل في تراجع الجنيه مقابل الدولار في السوق السوداء.

يشار إلى أن البورصة المصرية تمكنت -رغم التذبذب - من تقليص خسائرها الأسبوعية إلى 126 مليار جنيه، مع نهاية جلسة الأسبوع الماضي، حيث شهدت خلال تعاملات الثلاثاء والأربعاء من تعاملات الأسبوع موجة عنيفة من الخسائر دفعت الأسهم المدرجة إلى خسارة نحو 150 مليار جنيه خلال الجلستين.

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع، تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 6.1% بخسائر بلغت قيمتها 126.7 مليار جنيه بعدما انخفض رأس المال السوقي من مستوى 2065.7 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 1939 مليار جنيه بإغلاق تعاملات الأسبوع الحالي.

وهبط رأس المال السوقي لأسهم المؤشر الرئيسي من 1439 مليار جنيه إلى 1258 مليار جنيه، بنسبة تراجع بلغت نحو 6.8%.

وانخفض رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 440.5 مليار جنيه إلى 415.5 مليار جنيه بنسبة انخفاض بلغت 5.7%. كما تراجع رأس المال لأسهم المؤشر الأوسع نطاقًا من 1790 مليار جنيه إلى نحو 1673 مليار جنيه بتراجع بلغت نسبته 6.5%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.