اقتصاد مصر

مصر تتوقع انخفاض أسعار السلع بنسبة 30%

"الوزراء": الإفراج عن السلع من الجمارك المصرية سيقود إلى خفض أسعارها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

مع استمرار الإجراءات التي تعلنها الحكومة المصرية في إطار السيطرة على التضخم المرتفع وضبط أسعار السلع، كشف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، المستشار محمد الحمصاني، أن اليوم سيتم البدء فى متابعة انخفاض أسعار السلع، مشيرا إلى اجتماع رئيس الوزراء مع أصحاب الشركات والمصنعين، كما تم الاتفاق على خفض الأسعار بنسب تتراوح بين 15 إلى 20% خلال يومين.

أوضح أن بعض الشركات بدأت خفض منتجاتها بنسبة 15%، موضحا أنه خلال الأيام المقبلة بعد عيد الفطر المبارك ومع بدء دورة جديدة من السلع وطرح سلع جديدة، سوف يصل الانخفاض إلى 30%.

وأشار إلى الجهود التي تقوم بها الحكومة من أجل توفير السيولة الدولارية والإفراج عن السلع من الجمارك المصرية، موضحا أن الإفراج عن تلك السلع سيقود إلى خفض في أسعارها.

وقال إن السلع الموجودة فى الأسواق أو التي كانت من قبل كانت تتراوح فى سعر السوق الموازية للصرف حوالي 72 دولارا، والآن وصل إلى حوالي 46 دولارا، مبينا أن الانخفاض الذي يصل إلى حوالي 40% فى سعر الصرف سينعكس على أسعار السلع وستصل نسبة الانخفاض في السلع إلى 30%.

في السياق ذاته، قال الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، علاء عز، إن العديد من المنتجين والسلاسل التجارية خفضت أسعار العديد من السلع تنفيذا لتوجيهات مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

أوضح أن الأسعار بدأت في الانخفاض رغم اتفاق المنتجين مع رئيس الوزراء خلال الاجتماع على بدء التنفيذ خلال 48 ساعة، لذلك خلال ساعات سيتم تغطية خفض الأسعار على كل السلع بالأسواق.

وأشار إلى أن العديد من السلع انخفضت أسعارها في الوقت الحالي، أبرزها الفول والعدس بنسبة تصل إلى 24%، والأرز 18.8% والزيوت من 25% والمعكرونة والدقيق 15%، لافتا إلى أنه تم التوافق مع المنتجين على انخفاض الأسعار بشكل فوري.

وتوقع استمرار خفض الأسعار خلال الأسابيع المقبلة، مؤكدا أن الدولة تعمل على استدامة انخفاض الأسعار على السلع الغذائية. ولفت إلى أن الإفراجات الكبيرة التي شهدتها الموانئ ساهمت مع انخفاض سعر الدولار والوفرة في السلع في خفض الأسعار وستمنع زيادتها مرة أخرى.

وقال إن الحكومة المصرية تتعامل مع 1.5 مليون تاجر على مستوى الجمهورية، مؤكدا أن السلاسل التجارية شاركت في خفض أسعار السلع الغذائية خلال الفترة الحالية. وذكر أن اتحاد الغرف طلب من السلاسل وضع السعر القديم مع السعر الجديد حتى يتأكد المستهلك من قيمة خفض الأسعار.

وأشار إلى أنه يتم تنفيذ جميع الآليات الممكنة لخفض أسعار السلع الغذائية، مؤكدا أن الدولة تسير على الطريق الصحيح في خفض أسعار السلع الغذائية. وشدد على أن التلاعب في الأوزان بأقل من الوزن الرسمي المقرر مخالف للقانون فضلا عن عدم تدوين الوزن على المنتج بما يعرض التجار للسجن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.