خاص

"لاند مارك" للعربية: حجم التجارة في قناة السويس انخفض بـ 55% حاليا

أكد أن تفاقم أزمة الشحن البحري سيدفع أسعار السلع عالمياً للارتفاع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انتقلت أزمة الشحن في البحر الأحمر إلى مستوى جديد، مع إعلان جماعة الحوثي عن توسيع رقعة استهدافها للسفن المارة على مضيق باب المندب، بينما يستمر التحالف الدولي بإرسال سفنه العسكرية لحماية السفن التجارية التي تمر عبر المضيق.

وفي هذا السياق، قال رئيس شركة لاند مارك للخدمات والاستشارات البحرية، الربان عمرو قطايا، إن تفاقم أزمة الشحن البحري في البحر الأحمر نتيجة تزايد هجمات الحوثيين سوف تدفع أسعار السلع عالمياً للارتفاع.

وأضاف قطايا في مقابلة مع "العربية Business"، اليوم الأربعاء، أن أسعار السلع ستتضاعف ابتداء من يونيو المقبل مع ارتفاع تكاليف الشحن البحري نتيجة المرور عبر رأس الرجاء الصالح وزيادة فترات الشحن.

وأوضح أن حجم التجارة في قناة السويس انخفض بنحو 55% حاليا مقابل تقديرات لصندوق النقد بحدوث تراجع 50% في أول شهرين من عام 2024.

وبين أن وجود حلول سياسية للصراع في المنطقة لإنهاء التوترات المستمرة قد يدفع حركة مرور السفن في قناة السويس للارتفاع، مشيرا إلى أن هناك بعض الخطوط الملاحية مازالت تعبر من خلال قناة السويس.

جدير بالذكر أن آخر تقرير لصندوق النقد الدولي، أشار إلى أن أوقات التسليم للشحنات البحرية عالميا ارتفعت بمعدل 10 أيام أو أكثر، منذ بدء المشاكل في البحر الأحمر الذي تمر عبره 15% من التجارة البحرية عالميا.

وذكر الصندوق أن حجم التجارة في قناة السويس انخفض 50% في أول شهرين من العام 2024 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فيما قدرت الزيادة عبر رأس الرجاء الصالح بمعدل 74%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.