خاص

خبير للعربية: سوق النفط ترتكز الآن على "أساسات قوية"

أكد أن زيادة الإنتاج يقابلها نمو في الطلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

مع الإعلان عن زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأميركية تراجعت أسعار النفط بشكل طفيف اليوم الأربعاء، لكنها ظلت قرب أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع مع موازنة السوق بين المخاوف بشأن الصراعات المتصاعدة ومخاوف حيال الطلب.

وأكد خبير النفط الكويتي، محمد الشطي، أن سوق النفط ترتكز الآن على أساسات قوية، معتبراً أن أي سعر للبرميل فوق 80 دولارا، يعتبر مؤشراً على قوة السوق، بينما هو الآن في حدود 85 دولاراً للبرميل.

صادرات روسيا النفطية تواصل الارتفاع رغم تعهدها بالالتزام بحصة إنتاجها في "أوبك+"

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business" أن زيادة الإنتاج يقابلها التعافي ونمو الطلب في بعض الأسواق، مما يزيد من قوة السوق النفطية.

وتابع: لا شك أن أي خبر يتعلق بزيادة المخزونات الأميركية، أوزيادة كبيرة في إنتاج دولة نفطية معتبرة، سيكون له تأثيرات سلبية على الأسعار، لكن يقابله دعم من تأثيرات التوترات ومخاوف الإمداد.

يشار إلى أن بنك HSBC توقع أمس استمرار شركات النفط الصخري بالولايات المتحدة في زيادة إنتاجها لسنوات، قبل أن تفقد قدراتُها الإنتاجية زخمها بحلول عام 2028.

وأكد البنك أن تطور تقنيات الحفر والتكسير في ظل موجة عمليات الاستحواذ بين الشركات سوف يؤدي إلى زيادة الإنتاج، وتعويض الانخفاض في عمليات إقامة منصات الحفر في الآونة الأخيرة.

وتوقع البنك نمو إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة بحوالي 400 ألف برميل يومياً خلال العام القادم، على أن يبدأ في التباطؤ بعد ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.