ثروات

سباق ثلاثي على لقب أغنى شخص في العالم.. الانتخابات تطيح بعرش برنارد أرنو

غير ماسك وبيزوس وأرنو مراتبهم 6 مرات منذ 29 مايو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يتنافس أغنى 3 مليارديرات في العالم على المركز الأول؛ إذ احتل إيلون ماسك وجيف بيزوس وبرنارد أرنو المراكز الثلاثة الأولى في مؤشر بلومبرغ للمليارديرات لأكثر من 94% من الوقت هذا العام. لكن التقلبات في ثرواتهم أدت إلى قيام الثلاثي بتبادل أماكنهم 6 مرات منذ 29 مايو - وهي وتيرة محمومة للتسلسل الهرمي الذي ظل ثابتاً إلى حد كبير منذ أن خسر ماسك أعلى تصنيف له في أوائل مارس.

تأثرت لعبة الكراسي الموسيقية بالصراع حول حزمة رواتب ماسك، والدعوة المبكرة لإجراء انتخابات في فرنسا، وارتفاع أسهم شركات التكنولوجيا الذي لا يظهر أي علامات على التراجع.

إيلون ماسك: "تسلا" قد تصبح الأضخم في العالم من حيث القيمة السوقية

عاد ماسك، 52 عاماً، الذي تبلغ ثروته الصافية 208 مليارات دولار، إلى المركز الأول يوم الاثنين للمرة الثانية فقط منذ أوائل مارس، ليحل محل بيزوس.

يأتي ذلك، بعدما ارتفعت أسهم شركة تسلا الأسبوع الماضي عقب تصويت المساهمين على إعادة الموافقة على حزمة التعويضات لعام 2018، والتي أبطلتها قاضية في ولاية ديلاوير، ونقل حالة تأسيس الشركة إلى تكساس. وقد أدى ذلك إلى رفع العبء على السهم، حيث كان المستثمرون يخشون أن يترك ماسك الشركة إذا تم رفض خطة مكافآته.

أمضى مجلس إدارة "تسلا"، وماسك الشهرين الماضيين في حشد الدعم لهذه الإجراءات، مع التركيز بشكل خاص على صفقة الدفع التي جعلت ماسك مؤهلاً للحصول على ما يصل إلى 55.8 مليار دولار في خيارات الأسهم بناءً على تحقيق الشركة لمعالم معينة. تمثل هذه الخيارات الآن ما يقرب من ربع صافي ثروته.

وقد تعززت ثروته أيضاً من خلال جولة تمويل جديدة من المقرر أن تقدر قيمة مشروعه في مجال الذكاء الاصطناعي "xAI" بأكثر من 24 مليار دولار. ويقدر مؤشر بلومبرغ للثروة أن ماسك يمتلك 65% من الشركة، التي تستخدم البيانات من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي على "X" لتدريب برنامج الدردشة الآلي الخاص بها "Grok".

وفي الوقت نفسه، تراجع أرنو مؤخراً إلى المركز الثالث بثروة قدرها 199 مليار دولار، بعد أن أمضى معظم الأشهر الثلاثة الماضية في المركز الأول. وانخفض صافي ثروة الرجل البالغ من العمر 75 عاماً بنحو 13 مليار دولار منذ أن أدت الدعوة الانتخابية المفاجئة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إرسال أسواق البلاد إلى أسوأ أسبوع لها منذ سنوات. يستمد معظم ثروته من شركة LVMH، أكبر صانع للسلع الفاخرة في العالم.

ويحتل بيزوس، مؤسس شركة "أمازون"، البالغ من العمر 60 عاماً، المركز الثاني حالياً على مؤشر بلومبرغ للثروة بثروة صافية تبلغ 206.6 مليار دولار. منذ 29 مايو، استعاد المركز الأول 3 مرات حيث يتم تداول أسهم أمازون بالقرب من مستويات قياسية. لقد استفاد السهم من ارتفاع أوسع في شركات التكنولوجيا الكبرى المسؤولة عما يقرب من ثلاثة أرباع مكاسب مؤشر S&P 500 هذا العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.