هواوي

لن تفشل ما لم تستسلم.. "هواوي" تبهر العالم بقصة عودتها التاريخية

"أبل" و"إنفيديا" و"تسلا" و"غوغل".. جميعها في مرمى نيران هواوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

تكتب شركة هواوي قصة واحدة من أكثر عمليات العودة المذهلة في تاريخ صناعة التكنولوجيا.

وقالت الشركة الصينية العملاقة، التي كانت نقطة اشتعال في التنافس المتصاعد بين واشنطن وبكين، إن أكثر من 900 مليون هاتف ذكي يستخدم الآن نظام التشغيل الداخلي الخاص بها Harmony OS.

وخلال منتدى المطورين يوم الجمعة الماضي، قال رئيس مجموعة الأعمال الاستهلاكية في هواوي، ريتشارد يو: "لقد فعلنا في 10 سنوات ما فعله نظراؤنا الأوروبيون والأميركيون في أكثر من 30 عاماً، وحققنا سيطرة مستقلة على التكنولوجيا الأساسية لنظام التشغيل"، وفقاً لما نقلته "CNN"، واطلعت عليه "العربية Business".

تم الكشف عن Harmony، والذي يسمى "Hongmeng" باللغة الصينية، لأول مرة في عام 2019، بعد أشهر من إدراج شركة هواوي على القائمة السوداء التجارية الأميركية التي منعت الشركات الأميركية من بيع التكنولوجيا والبرمجيات لشركة التكنولوجيا الصينية دون ترخيص.

ولطالما ادعى صناع السياسات في الولايات المتحدة أن شركة هواوي تشكل خطراً على الأمن القومي، زاعمين أن الحكومة الصينية يمكن أن تستخدم معدات الشركة للتجسس. ونفت الشركة هذه الادعاءات مراراً وتكراراً، لكن هذا لم يمنع بعض حلفاء الولايات المتحدة - مثل المملكة المتحدة - من الحد من دور هواوي في بناء شبكات الجيل الخامس.

ومنع الحظر الأميركي شركات مثل غوغل من تزويد أجهزة هواوي الجديدة بإصدارها من نظام التشغيل أندرويد. ووجهت هذه القيود ضربة قوية لطموحات الشركة الصينية في مجال الهواتف الذكية في ذلك الوقت، حيث توقع بعض المحللين أن يصبح هاتف هواوي "حجراً بلا قيمة".

والآن تعود الشركة مرة أخرى إلى القمة. كما أنها تغامر بالدخول في أعمال جديدة. وفي العام الماضي، أطلقت سيارة سيدان كهربائية لمنافسة طراز تسلا S. ولديها طموحات كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي.

وحتى أن شركة "إنفيديا" - التي تتنافس مع مايكروسوفت باعتبارها الشركة العامة الأكثر قيمة في العالم - وصفت في وقت سابق من هذا العام "هواوي" كأفضل منافس في عدد من المجالات، بما في ذلك إنتاج المعالجات التي تعمل على تشغيل أنظمة الذكاء الاصطناعي.

وقال يو يوم الجمعة إن إطار الذكاء الاصطناعي الخاص بشركة هواوي، والذي يتكون من معالجات Ascend، كان أكثر فعالية بمقدار 1.1 مرة في تدريب نماذج اللغات الكبيرة مقارنة بالعروض الدولية السائدة. ولم يذكر أسماء المنافسين.

تطور مفاجئ

ولكن في الهواتف الذكية تبدو "العودة من الموت" أكثر وضوحاً حتى الآن. وأضاف يو أن مبيعات الهواتف الذكية الرائدة من هواوي ارتفعت بنسبة 72% في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مما يؤكد طموحات الشركة للعودة إلى القمة على الرغم من القيود الأميركية الصارمة.

وتصدر الهاتف الذكي Mate 60 Pro الشهير التابع للمجموعة ومقرها شنتشن عناوين الأخبار العام الماضي عندما سعت الحكومة الأميركية للحصول على مزيد من المعلومات حول النموذج، والذي يتضمن معالجاً متطوراً.

وصدم ظهورها لأول مرة خبراء الصناعة الذين تساءلوا عن كيفية حصول الشركة على مثل هذه الرقائق بعد الجهود الشاملة التي بذلتها الولايات المتحدة لتقييد وصول الصين إلى تكنولوجيا الرقائق الأجنبية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وارتفع صافي أرباح الشركة بنسبة 564% إلى 2.71 مليار دولار في الربع الأول، وتأتي هذه القفزة القوية بعد أن سجلت الشركة أسرع نمو في الإيرادات منذ 4 سنوات في عام 2023، وذلك بفضل انتعاش قطاع المستهلكين والدخل من الأنشطة الجديدة مثل مكونات السيارات الذكية.

وتسعى شركة هواوي أيضاً إلى ملاحقة شركة أخرى من أكبر الشركات في العالم. لقد أثر نجاح هواتفها الذكية في الصين بشكل مباشر على شركة أبل في شريحة الهواتف الرائدة، وفقاً لبيانات من شركة Counterpoint Research في أبريل.

وتراجعت شركة تصنيع هواتف آيفون، التي قادت سوق الهواتف الذكية في الصين بحصة تقترب من 20% في الربع الأول من عام 2023، إلى المركز الثالث في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، وفقاً لشركة Counterpoint. وبلغت حصتها السوقية 15.7%، بينما قفزت حصة هواوي إلى 15.5%، من 9.3% في عام 2023.

بدأت مبيعات آيفون في الارتداد مرة أخرى في شهر مايو، بعد أن قامت الشركة بتخفيض الأسعار بقوة في أكبر أسواقها الخارجية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.