خاص "HSBC" للعربية: 90 مليار دولار إصدارات أدوات الدين في الشرق الأوسط بالنصف الأول

السندات السيادية استحوذت على نصف الإصدارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال خالد درويش، مدير دائرة أسواق المال والسندات لمنطقة الشرق الأوسط لبنك HSBC، إن إصدارات السندات والصكوك في المنطقة تجاوزت 90 مليار دولار في النصف الأول من 2024 بنمو يقارب 70%.

وأضاف درويش في مقابلة مع "العربية Business"، أن الإصدارات السيادية استحوذت على النصف، وتوجهت معظمها لتمويل عجز الميزانية لدى الحكومات، بالتزامن مع إنفاق رأسمالي كبير في الشرق الأوسط.

وتابع: "بعيدا عن الحكومات فإن البنوك والشركات سيطرت على النصف الآخر من الإصدارات"، موضحا أن الشركات تعيد تمويل استحقاقات سابقة، أما البنوك فبحاجة للسيولة لإعادة إقراضها وتمويل العديد من القطاعات.

وتوقع تباطؤ وتيرة الإصدارات في النصف الثاني مع ترقب الأسواق لخفض الفائدة والانتخابات الأميركية.

وأشار درويش إلى أن اهتمام المستثمرين الدوليين كبير بأسواق الدين الخليجية.

في أسواق السندات في المنطقة، تستمر الشركات والدول في سعيها لإصدار السندات من أجل تعزيز نموها الاقتصادي إضافة إلى زيادة إصداراتها للسندات الخضراء.

وبحسب تقرير أخير من وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أشار فيه إلى أن معظم دول الخليج قطعت شوطا طويلا في تطوير أسواق الدين الخاصة بها.

وبحسب الوكالة فإن حجم إصدارات الدين القائمة في الخليج اقترب من تريليون دولار بعد أن وصلت إلى 940 مليار دولار بنهاية الربع الأول من عام 2024 من بينها نحو 40% على شكل صكوك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.