"فاو" تتوقع وصول إنتاج الحبوب عالميا إلى مستوى قياسي في 2024

حذرت من تفاقم انعدام الأمن الغذائي بسبب الصراعات والجفاف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

توقعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة"فاو" وصول الإنتاج العالمي من الحبوب إلى مستوى قياسي هذا العام، لكنها حذرت في الوقت نفسه من تفاقم انعدام الأمن الغذائي، بسبب الصراعات والجفاف.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري إن أسعار الغذاء العالمية ظلت مستقرة على الصعيد الشهري في يونيو، لكنها تعد منخفضة بنسبة 2.1% مقارنة بالشهر المقابل من عام 2023، وبنسبة 25% مقارنة بالذروة المسجلة في مارس 2022.

وأوضحت أن زيادة أسعار الزيوت النباتية والسكر ومنتجات الألبان عوضت الانخفاض في أسعار الحبوب خلال الشهر الماضي.

قالت كبير مسؤولي برنامج الغابات في المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة"فاو" لمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، فداء حداد، إن ارتفاع درجات الحرارة جزء رئيسي من التغيرات المناخية وظواهر الطقس المتطرف التي تهدد الأمن الغذائي لسنوات وبالرغم من استقرارها المبدئي حاليا إلا أنها تشكل تهديدا بارزا على الصعيد العالمي.

وأضافت في مقابلة مع العربية Business" أن حالة المناخ العالمي التي أصدر تقريرها عام 2023 من قبل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة وأظهرت أن السنوات الثماني الماضية في طريقها لأن تكون أكثر السنوات حرارة على الإطلاق وهذا ما أكد عليه تقرير "الفاو" وتقرير عام 2023 الذي بين أن العام الماضي كان الأكثر دفئا بدرجات حرارة تجاوزت 1.45 درجة مئوية في مجال التغير المناخي.

وتابعت "هذا كله يؤدي إلى موجات من الحر والجفاف والفيضانات وهذه المشكلات تؤثر على إنتاجية المحاصيل، حيث تخفض الإنتاج وقد تحدث أحيانا استقرارا لبعض الأسعار ولكن تأثير ذلك يظهر ليس في نفس الشهر الذي حدث به ارتفاع الحرارة ولكن في فترة الحصاد".

وأشارت إلى أن في فترة الاحترار العالمي ما بين عامي 1981 و2002 حدث انخفاض كبير في إنتاجية القمح والذرة والشعير وكانت التقديرات تشير إلى أنه لولا التغييرات المناخية لزاد الإنتاج العالمي لهذه الحاصيل بنحو 2 و3% في عام 2002 لكن نتيجة التغييرات المناخية اللاحقة تبين أنها تسببت في خسائر بلغت 40 مليون طن سنويا بقيمة تعادل تقريبا 5 مليارات دولار أميركي.

واستبعدت إمكانية تقدير حدوث انخفاضات كبيرة هذه العام نتيجة عدم الثبات في الوضع السياسي والأمني في المناطق الأكثر إنتاجا لهذه المحاصيل، وعلى سبيل المثال الهند وباكستان وإفريقيا تعاني من انخفاض غلة هذه المحاصيل رغم زيادتها في مناطق أخرى لكن تأثير عدم الاتزان تسبب في تهديد في أسواق الأغذية الدولية وأثرت على بعض البلدان في مجال أمنها الغذائي.

وذكرت أن من المتوقع أن يستمر ارتفاع أسعار الحبوب خلال العام الجاري مع توقعات بصيف أكثر حرارة وسوف تتأثر معظم الدول والأقاليم وعلى سبيل المثال الاتحاد الأوروبي متوقع أن يزيد إنتاجه من الأرز على سبيل المثال بنحو 50% من إنتاج العام الماضي بسبب مشكلات الجفاف ولكن هذا يؤثر على الأسعار في مناطق أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.