خاص "ماجنيت" للعربية: السعودية تشهد استمرارا لصفقات رأس المال الجريء الضخمة

منذ النصف الثاني من عام 2021 وبقيمة تتجاوز 100مليون دولار للصفقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت كبيرة محللي الأبحاث في" MAGNITT" فرح النحلاوي، إن السعودية تشهد اهتماما متزايدا في منظومة الاستثمار الجريء وتم الإعلان عن مبادرات مختلفة لدعم الشركات الناشئة في المراحل الأولية.

وأضافت في مقابلة مع "العربية Business" أنه على مستوى الصفقة – غير الضخمة – شهدت ارتفاعا بنسبة 83% في قيمة الاستثمار الجريء في هذا النوع من الصفقات.

وقالت "أما على مستوى الصفقات الضخمة فالمملكة العربية السعودية كانت من الدول القليلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مستوى نص سنوي التي تشهد صفقات ضخمة منذ النصف الثاني من عام 2021 ويوجد استمرار الصفقات الضخمة التى تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار".

أوضحت أن أبرز صفقات التمويل في النصف الأول شملت 130 مليون دولار لشركة "سلة" و75 مليون دولار لشركة "رواء" وهي أيضا شركة تجارة إلكترونية وبيع بالتجزئة بجانب صفقة بقيمة 26 مليون دولار لشركة "مدد".

أشارت إلى وجود صفقات في السعودية تجاوزت 20 مليون دولار لشركة "أبيان" المالية و"ميسر".

وذكرت النحلاوي أن قطاع التقنية المالية جاء في مقدمة القطاعات التي تلقت استثمارات رأس المال الجريء في النصف الأول من العام الجاري بقيمة بلغت 1.1 مليار دولار على 128 صفقة عالميا، موضحة أن قطاع التجزئة والتجارة الإلكترونية جذب 601 مليون دولار، وقطاع حلول تقنية المعلومات متجددة بالقطاعات الخمسة الكبرى جمعت 321 مليون دولار.

وأشارت إلى اهتمام بحلول برمجيات الشركات حيث شهد 67 صفقة في النصف الأول من العام الجاري.

وذكرت أن ثمة انخفاضا مستمرا في قيم استثمار رأس المال الجريء عالميا يشابه الانخفاض الذي تشهده الأسواق العالمية وهذا بالتزامن مع التشديد النقدي ومن ثم فأصول الملاذات الآمنة هي الأكثر جاذبية بجانب وجود حالة ترقب جيوسياسية عالمية مستمرة يمكن أن تضغط على الاستثمارات.

"من الصعب بالنسبة لقطاع رأس المال الجريء تحديد السبب الأساسي لهذا التراجع ولكن يمكن أن يعزى إلى التشديد النقدي وأسعار الفائدة والترقب الجيوسياسي من قبل المستثمرين"، وفق النحلاوي.

وذكرت أن الإمارات هي الدولة الوحيدة من بين أكبر 10 دول من حيث الصفقات التي شهد ارتفاعا، ويوجد تركيز في الإمارات على الصفقات الصغيرة ولم تشهد البلاد أي صفقة ضخمة لمدة 6 فصول متتالية ويوجد تباطؤ في نشاط المرحلة المتأخرة.

أوضحت أن 39% من صفقات رأس المال الجريء بالإمارات حجمها أقل من مليون دولار، وهناك 46% من الصفقات قيمتها بين مليون و5 ملايين دولار فالتركيز إجمالا على الصفقات الصغيرة أو المراحل المبكرة التي تقل عن 5 ملايين دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.