.
.
.
.

ترحيب بقرار شراكة طيران الإمارات وكوانتاس لمدة 5 سنوات

بعد موافقة اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك

نشر في: آخر تحديث:

رحّبت "طيران الإمارات" و"كوانتاس" بقرار اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك الموافقة على الشراكة بينهما لمدة خمس سنوات.

وسوف توفر هذه الشراكة لعملاء الناقلتين شبكة واسعة من الرحلات الجوية عبر العالم وفي أستراليا، وفوائد حصرية لأعضاء برنامجي مكافأة ولاء المسافرين الدائمين، وتجربة سفر عالمية فريدة.

ويأتي قرار الموافقة، الذي صدر اليوم، بعد ستة أشهر من بدء اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك دراسة ومراجعة اتفاقية الشراكة، بما في ذلك المناقشات العامة والاجتماعات والتحليلات بشأن الفوائد التي ستجلبها الشراكة للعملاء.

وقال تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "هذه الشراكة ستغير قواعد اللعبة، حيث ستجمع اثنتين من أفضل شركات الخطوط الجوية، وتوفر للعملاء أفضل تجربة سفر على الإطلاق".

وأضاف: "تعتبر دبي محوراً رئيساً لحركة الطيران العالمية، وانطلاقاً منها ستقوم طيران الإمارات وكوانتاس بربط أستراليا مع أوروبا والمملكة المتحدة وشمال إفريقيا بصورة أكثر سلاسة وسهولة من أي وقت مضى".

ومن جانبه، اعتبر ألان جويس، الرئيس التنفيذي لمجموعة كوانتاس، قرار الموافقة بمثابة تطور إيجابي كبير للمسافرين الأستراليين وللسياحة الأسترالية ولكوانتاس ذاتها. وقال: "تعتبر كوانتاس بمثابة رمز قومي أسترالي، وسوف تصبح عملياتها الدولية أكثر ازدهاراً بفضل هذه الشراكة".

وأضاف: "كانت استجابة العملاء رائعة للشبكة الموحدة التي تبنيها طيران الإمارات وكوانتاس، وكذلك للفوائد التي سيجنيها أعضاء برنامج مكافأة الولاء".

ويمكن للمسافرين عند وصولهم إلى دبي متابعة سفرهم إلى أكثر من 65 وجهة في أوروبا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط. ويتوافر معظم الرحلات إلى هذه المحطات خلال فترة زمنية لا تزيد على 4 ساعات من وقت الوصول إلى دبي.

وتعهّدت كوانتاس وطيران الإمارات، بموجب قرار الموافقة، بالمحافظة على مستوى السعة المقعدية المتاحة على الخطوط الأربع للناقلتين بين أستراليا ونيوزيلندا. وهناك إمكانية أمام الناقلتين لتسويق أستراليا ونيوزيلندا ضمن شبكة محطاتهما عبر العالم، للرحلات عبر بحر تسمانيا إذا ما حصلتا على موافقة الحكومة النيوزيلندية.

ويمكن لركاب "طيران الإمارات" الآن اختيار السفر إلى أي من الـ32 وجهة ضمن أستراليا التي تخدمها رحلات كوانتاس الداخلية، بما في ذلك كانبيرا وبورت لنكون وكيرنز وهوبارت، ما سيفتح معظم مناطق أستراليا أمام الركاب من مختلف محطات شبكة طيران الإمارات ذات التوسع السريع والمستمر.

وكانت طيران الإمارات وكوانتاس قد تقدمتا في سبتمبر (أيلول) الماضي بطلب إلى اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك لنيل موافقتها على شراكتهما.
وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أصدرت اللجنة موافقة مبدئية عبّرت فيها عن نيتها إقرار هذه الشراكة لخمس سنوات بحلول نهاية مارس/آذار 2013.

وفي يناير/كانون الثاني 013، أصدرت الإجراءات اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك موافقة إجرائية أتاحت للناقلتين البدء في التنسيق المشترك بشان الأسعار وجداول الرحلات والسعة المقعدية قبل الموافقة النهائية التي صدرت اليوم (27 مارس). وقد توافرت أسعار مبيعات التذاكر على شبكة الرحلات المشتركة بينهما منذ منتصف يناير/كانون الثاني 2013 للسفر ابتداءً من 31 مارس 2013 بعد الحصول على الموافقة.

وقد اكتملت الآن الاستعدادات لهذه الشراكة، بما في ذلك مركز عمليات كوانتاس الجديد في دبي. ومن المقرر أن تتم أول رحلة لكوانتاس من سيدني إلى لندن عبر دبي يوم 31 مارس الجاري.