السياحة العالمية: الإمارات رائد دولي في القطاع

حققت استثمارات الإمارات في القطاع مردوداً اقتصاديا جيداً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أجمع جل العاملين في قطاع السياحة العالمية على مكانة دولة الإمارات كمقصد دولي وإقليمي مهم في قطاع السياحة، بحسب كلمة طالب الرفاعي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال مؤتمر السياحة العالمي الذي تستضيفة إمارة أبوظبي هذا الأسبوع.

ووصف الرفاعي في تصريحات للصحافيين، أمس، على هامش افتتاح القمة العالمية الثالثة عشرة لمجلس السفر والسياحة العالمي، تنويع مصادر الدخل في الإمارات بالسياسة الحكيمة والفاعلة، لافتاً إلى أن الاستثمارات الإماراتية في قطاع السياحة خلال العقد الماضي حققت نتائج إيجابية، ومردوداً اقتصادياً جيداً، وفقاً لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وأشار الرفاعي إلى أن استضافة أبوظبي للقمة تعد رسالة إلى العالم بأن هذه المنطقة صارت مهمة جداً، وأن السياحة هي ضمن أولويات الأجندة الاقتصادية للإمارات، مشيراً إلى أن الدراسات والنقاشات تحدث في أي مكان بالعالم، وأن الجديد في القمة هو وجودها في أبوظبي.

وأفاد بأن سياحة المؤتمرات تشكل نحو 25% من السياحة العالمية، فيما تبلغ حصة سياحة الترفيه نحو 50% من السياحة عالمياً، و25% حصة سياحة العائلات والأصدقاء والتي تشمل عودة العاملين في الخارج إلى بلادهم خلال موسم الإجازات.

وقال الرفاعي «إن دول الخليج العربي استحوذت خلال العقد الماضي، خاصة في العامين الماضيين، على الحصة الأكبر من السياح، وتحولت إلى مركز ثقل وجذب للقطاع في الشرق الأوسط».

ورجح الرفاعي أن يتراوح النمو في القطاع السياحي خليجياً بين 3,5 و4%، لافتاً إلى أن إنفاق السياح العرب خارج بلادهم يبلغ نحو 30 مليار دولار، فيما تستقطب البلدان العربية نحو 50 مليون سائح سنوياً بعائد اقتصادي يتراوح بين 30 و35 مليار دولار.

وتوقع أن يصل عدد السياح في العالم إلى حوالي ملياري سائح عام 2030، مقابل أكثر من مليار سائح بنهاية العام 2012، منوهاً بأن دولاً كثيرة أصبحت تعتمد على السياحة كدخل أساسي لتعزيز النمو والانتعاش الاقتصادي.

وبحسب تقرير منظمة السياحة العالمية السنوي للعام 2012، فإن القطاع يوفر عالمياً نحو 260 مليون فرصة عمل، أي واحدة من كل 12 فرصة.‏

وقال: تعمل المنظمة على نقل الخبرات والتجارب الدولية والمعرفة الفنية لقطاع السياحة، والإسهام في بناء قدرات العاملين في المجال السياحي، وتعزيز الشراكة في التنمية السياحية، وترويج السياحة كآلية للسلام، وأداة للتعاون المشترك في الحفاظ على التنوع الثقافي والاقتصادي، وتبادل الخبرات والتجارب المتوافرة لدى الدول الأخرى في مجال تنمية القطاع السياحي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.