"الاتحاد للطيران" تكثف رحلاتها لربط الخليج بأوروبا

لمنح المسافرين مزيداً من خيارات السفر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت شركة "الاتحاد للطيران"، أن أوروبا تدخل حالياً ضمن الأسواق المهمة بالنسبة لها، وتخدمها عبر تحالفات شراكة بالرمز، أو حصص تضمّ ‬18 شريكاً.

وقال رئيس المجموعة الرئيس التنفيذي للشركة، جيمس هوغن، إن «(الاتحاد للطيران) تحرص على منح المسافرين مزيداً من خيارات السفر، من خلال تشغيل رحلات ربط بين أوروبا وباقة من الوجهات الأخرى عبر منطقة الخليج العربي»، وفقا لصحيفة "الإمارات اليوم".

وأشار في كلمة له أمام «منتدى فلريك للتسويق» الذي عُقد في مدينة غنت البلجيكية، أخيراً، إلى أن «شركات الطيران الأوروبية تستقطب عدداً كبيراً من المسافرين الذين تنقلهم شركات الطيران الخليجية، ما يساعد على تعزيز حركة النقل الجوي في أوروبا، بفضل الرحلات من منطقة جنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية وأستراليا». وشدد هوغن على أن «من المستحيل بالنسبة لأي شركة طيران أن تشغل رحلات إلى جميع وجهات العالم، ولذلك تسعى شركات الطيران حالياً إلى تعزيز حضورها العالمي بصورة أقل كلفة، وذلك استناداً إلى علاقات الشراكة مع الشركات التي تمتلك عقلية تجارية مماثلة».

ولفت إلى أن «كبرى شركات الطيران الأوروبية عمدت إما إلى إلغاء رحلاتها إلى أستراليا، أو خفض عدد هذه الرحلات على مدار العديد من السنوات، وفضلت خدمة هذه الأسواق عبر رحلات الشراكة بالرمز مع شركات طيران أخرى».

وأكد أن «أوروبا تدخل حالياً ضمن الأسواق المهمة بالنسبة لـ(الاتحاد للطيران)، ولكن الشركة لا تستطيع وحدها توفير رحلات إلى هذه الأسواق تتسم بالكفاءة والفاعلية».

وتابع: «نخدم السوق الأوروبية عبر تحالفات الشراكة بالرمز، أو الحصص التي تضمّ ‬18 شريكاً، ما يوفر مزايا كبيرة لكل شركات الطيران، ويمنح المسافرين خيارات أكبر، ونتطلع إلى مزيد من الفرص التي تبنى على هذه العلاقات».

وأضاف أن «علاقات الشراكة بالرمز التي نمتلكها في أوروبا، والشراكة بالحصص مع شركة (طيران برلين)، و(آير لينغوس)، تعود بفوائد جمّة على هذه الشركات و(الاتحاد للطيران)، كما تمنح المسافرين خيارات واسعة للسفر معنا».

يذكر أن «الاتحاد للطيران» بدأت أخيراً في تشغيل رحلاتها اليومية بين أبوظبي والعاصمة الهولندية، امستردام، كما عززت اتفاقية الشراكة بالرمز مع شركة «كيه إل إم»، وذلك عبر إضافة ‬12 أخرى على شبكة وجهات «كيه إل إم». وفي الآونة الأخيرة، عمدت «الاتحاد للطيران» إلى زيادة رحلات «الشراكة بالرمز» مع الخطوط الجوية الفرنسية و«أليطاليا»، اللتين تدخلان ضمن كبار شركاء الرمز لـ«الاتحاد للطيران» في أوروبا، ما يسهم في الوصول إلى عدد من الأسواق، مثل أستراليا وجنوب شرق آسيا عبر العاصمة أبوظبي. واعتباراً من ‬15 يونيو المقبل، ستبدأ «الاتحاد للطيران» في تشغيل رحلات يومية بين أبوظبي والعاصمة الصربية بلغراد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.