نسبة السياح الأوروبيين المقبلين على السفر تراجعت 4%

الأزمة الاقتصادية حالت دون قدرة البعض على قضاء الإجازة في الخارج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أشارت دراسة حديثة صادرة عن مؤسسات الإحصاءات أبسوس لمصلحة شركة أوروب أسيستانس، أن 54% من سكان سبع دول أوروبية ينوون قضاء إجازة صيفية خارج منازلهم بين أشهر يونيو وسبتمبرالمقبلين.

وهذه النسبة تظهر تراجعا بـ 4 في المائة مقارنة مع العام الماضي، و11 في المائة بالمقارنة مع عام 2011، وهي أدنى نسبة منذ عام 2000، ويبدو بوضوح وقع الأزمة الاقتصادية على إجازات الأوروبيين في دول جنوب أوروبا، خاصة في إسبانيا منذ أعلن 42 في المائة من الإسبانيين أنهم ينوون السفر لقضاء إجازة الصيف، وكانت نسبة هؤلاء 65 في المائة عام 2011، وإذا كانت نسبة الإيطاليين الذين سيغادرون هذا الصيف لا تزال أكثر ارتفاعا من الإسبانيين، فهي تبلغ 53 في المائة، وفي عام 2011 كانت نسبة الإيطاليين الذين غادروا لقضاء إجازات الصيف 78 في المائة، وكانت هذه النسبة 63 في المائة العام الماضي، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".

وعلى غرار إيطاليا، في بلجيكا تراجعت نسبة الراغبين أو القادرين على السفر لقضاء إجازاتهم الصيفية 10 في المائة هذا العام، وفقا للدراسة وباتت 59 في المائة.

ونسبة الفرنسيين الراغبين في السفر هذا العام تراجعت 8 في المائة، مع ذلك فإنها تبقى النسبة الأكثر ارتفاعا بين الدول السبع التي شملتها الدراسة.

وأعرب 62 في المائة من الفرنسيين عن رغبتهم في السفر لقضاء الإجازة الصيفية، ففيما تبقى نسبة الألمان والنمساويين على حالها بالمقارنة مع العام الماضي 52 في المائة في ألمانيا و56 في المائة النمسا، وفي بريطانيا فقط ارتفعت نسبة الراغبين في السفر لقضاء الإجازة.

وعلق مارتان فيال المدير العام لشركة أوروب أسيستانس على الدراسة بالقول: هناك علاقة واضحة بين الأزمة الاقتصادية وتراجع نوايا الأوروبيين بالمغادرة إلى قضاء الإجازة، حتى لدى الفرنسيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.