التلوث البيئي وراء تراجع عدد السياح في بكين بـ14.3%

سجلت بكين مستويات تلوث تفوق المستوى المحدد من قبل منظمة الصحة العالمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تراجع عدد السياح الذي يزورون بكين بأكثر من 14% في النصف الأول من السنة الحالية، مقارنة بعددهم العام 2012 على ما ذكرت وسائل إعلام رسمية السبت مع تحميل التلوث مسؤولية في هذا الأمر.

وانخفض العدد الإجمالي للسياح الذين زاروا بكين خلال النصف الأول من العام 2013 بنسبة 14.3% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي على ما أوضحت صحيفة "ديلي تشاينا"، نقلا عن أرقام رسمية.

وهي المرة الأولى التي تسجل فيها العاصمة الصينية تراجعا في عدد السياح في النصف الأول من السنة منذ العام 2008 على ما جاء في تقرير الصحيفة الذي أضاف أن العدد الإجمالي للسياح في تتلك الفترة وصل إلى 2,14 مليون.

ونقلت الصحيفة عن لو يونغ مدير هيئة تطوير السياحة في بكين قوله إن "تلوث الجو المنتظم" ساهم في تراجع عدد الزوار فضلا عن وضع اقتصادي عالمي ضعيف.

أتى التراجع رغم اعتماد سياسة جديدة في يناير/كانون الثاني الماضي تسمح لمواطني 45 دولة بالتوقف في بكين لمدة 72 ساعة من دون الحصول على تأشيرة دخول.

وتسجل بكين بانتظام تلوثا كبيرا مع ارتفاع مستويات الجزئيات في الجو إلى 40 مرة أكثر من المستوى المحدد من قبل منظمة الصحة العالمية بعدما غطت سحابة سميكة من الغبار والضباب المدينة في يناير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.