.
.
.
.

تقرير: دبي وجهة السياح الأولى خلال موسم عيد الفطر

تصدرت الإمارة دول الخليج على لائحة المصطافين

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت إحصاءات حديثة صادرة عن دائرة السياحة والترويج السياحي في دبي زيادة لافتة في أعداد الزائرين العرب والأجانب الذين اختاروا دبي وجهة لرحلاتهم خلال عيد الفطر مقارنة بأعداد زائري العام الماضي.

فيما شكّلت السياحة العائلية الشق الأكبر من زوار دبي خلال تلك الفترة وذلك في ضوء ما تتمتع به دولة الإمارات من مقومات جذب وما توفره دبي من خيارات فندقية وترفيهية وخدمية رفيعة المستوى وعالية الجودة وواسعة التنوع لتلاقي تطلعات مختلف شرائح الزوار وتتناسب مع كافة الفئات العمرية.

وأظهرت الإحصاءات أن فنادق الإمارة من مختلف فئاتها شهدت إقبالاً كبيراً خلال فترة العيد حيث وصل المتوسط الكلي لنسبة الإشغال في الفنادق من فئة الخمس والأربع والثلاث نجوم إلى 86%، بما يؤكد سير دبي على النهج الصحيح في اتجاه تحقيق رؤيتها لواقع ومستقبل قطاع السياحة كرافد حيوي ورئيس لاقتصادها المحلي.

وسجلت دول مجلس التعاون الخليجي أكبر نمو في أعداد الزوار الذين قدموا إلى دبي خلال عطلة عيد الفطر، وتصدرت مدينة جدّة بالمملكة العربية السعودية محطات طيران الإمارات في هذا الصدد، حيث سجلت نمواً بنسبة 12% مقارنة بالعام الماضي. وجاءت الكويت في المرتبة الثانية بزيادة نسبتها 8%، أما ثالث محطة في نمو أعداد القادمين إلى دبي خلال عطلة العيد فقد كانت العاصمة البريطانية لندن، حيث سجل عدد الزوار على رحلات طيران الإمارات القادمة من مطار هيثرو نمواً بنسبة7%.

ودفعت زيادة الطلب على السفر إلى دبي طيران الإمارات إلى تكثيف عملياتها على بعض الخطوط. وقال الشيخ ماجد المعلا: قمنا بتشغيل عدد من الرحلات الإضافية قبيل وخلال عطلة العيد لتلبية الطلب الكبير على السفر إلى دبي. فقد خصصنا ست رحلات إضافية لنقل ازوار من جدة، وأربع رحلات من الكويت ورحلتين من الرياض".

وأضاف نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأوسط والخليج وإيران قائلاً: لا تزال طيران الإمارات تعمل لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، والتي تتضمن ربط دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة مع شركائها التجاريين الرئيسيين واجتذاب وتطوير شركاء جدد، والإسهام في تطوير مكانة دبي كمركز إقليمي للتجارة والسياحة، وتقديم أفضل الخدمات على كل خط تعمل عليه.