"السياحة": تدريب السعوديين للعمل بخدمة غرف الفنادق

الهزاع: نسبة "السعودة" في قطاع السياحة بالسعودية وصلت إلى 27%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تسعى مؤسسة التدريب المهني والتقني في السعودية إلى فتح أربع كليات للسياحة لتخريج دفعات من الكوادر للعمل في القطاع السياحي والحد من بطالة الشباب.

وبحسب صحيفة "الاقتصادية"، كشف الدكتور عبدالعزيز الهزاع، مدير التدريب والمعايير المهنية في الهيئة العامة للسياحة والآثار عن أن نسبة "السعودة" في قطاع السياحة في السعودية وصلت إلى 27%، حيث تفوق تلك النسبة نسبة السعوديين العاملين في القطاع الخاص التي لم تتجاوز 12%، على حد قوله.

وأوضح الهزاع أن الكليات الأربع ستسعى لتأهيل وتدريب الشباب السعودي في كل الأعمال الفندقية، مثل وظائف الاستقبال والإدارة، والخدمات، مشيراً إلى أن العاملين في تلك المجالات قليلون، والقطاع الفندقي يحتاج إلى أعداد كبيرة منهم.

وعن أعداد المواطنين الذين يشغلون وظائف الخدمات لفت الهزاع إلى أن الهيئة لا يحصرها حالياً تلك الأعداد، لكنها تعمل حالياً على توعية المجتمع بأهمية مثل تلك الوظائف وتوطينها، مبيناً شغل 117 ألف وظيفة للسعوديين في قطاعات الإيواء ووكالات السفر حتى الآن.

من جهته، أوضح أحمد الحبشي، المدير الإقليمي لإدارة تنمية الموارد البشرية في مجموعة فنادق "إنتركونتيننتال"، وجود 20 موظفاً سعودياً في المجموعة يعملون في خدمة الغرف والمغاسل، مؤكداً فتح فرص الوظائف لـ300 شاب لشغل وظائف في الفنادق التابعة للمجموعة، منها وظائف خاصة بخدمات الغرف والمطابخ، مبيناً "ركزنا عليها كون المجموعة تعاني قلة السعوديين الراغبين في شغل مثل تلك الوظائف، ولذلك سعينا لدفع الشاب السعودي لتلك الوظائف، كونه أولى بها من غيره، إضافة إلى وظائف إدارية وقيادية أخرى، سيتم تعيين الشباب عليها، كل على حسب اهتمامه واختصاصه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.