.
.
.
.

طيران "الاتحاد" تنقل مليوني مسافر لأميركا في 7 سنوات

توقعت الشركة ارتفاع أعداد المسافرين بـ30% خلال 2013

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة "الاتحاد" للطيران أنها نقلت ما يقرب من مليوني مسافر بين أبوظبي ووجهاتها الأميركية خلال السنوات السبع الماضية، مع توقع ارتفاع حجم المسافرين خلال العام 2013 بنسبة 30% عنها في العام الفائت 2012.

وأعلن جيمس هوغن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، عن إطلاق رحلات مباشرة إلى لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، اعتباراً من الأول من شهر يونيو/ حزيران ،2014 بعد حصولها على الموافقات التنظيمية، وفقا لصحيفة "الخليج".

وستكون لوس أنجلوس، وجهة الاتحاد للطيران الرابعة، بانضمامهما إلى كل من شيكاغو ونيويورك وواشنطن دي سي، وبالتالي ستوفر الشركة 28 رحلة مع العودة أسبوعياً بين الإمارات وأمريكا.

وقال هوغن: "إننا في غاية السعادة بإضافة وجهة لوس أنجلوس، إلى شبكة وجهات الاتحاد للطيران في العام المقبل، 2014 تلك الوجهة الرئيسة في الولايات المتحدة الأميركية، والتي تتمتع بكثافة سكانية حضرية واقتصاد متنامٍ. وسيشهد التوسّع توفير الاتحاد للطيران لمسافريها خمس رحلات في اليوم من مركزها التشغيلي في أبوظبي إلى أربع وجهات على امتداد الولايات المتحدة الأميركية".

ومن شأن الخدمات الجديدة أن تزيد عمليات الاتحاد للطيران في السوق الأميركية بنسبة 33 في المئة وتلبي الطلب المتنامي على رحلات الترفيه والأعمال في لوس أنجلوس، إلى جانب مناطق التجمعات المهمة التابعة للمدينة.

وتُعد لوس أنجلوس واحدة من أهم مناطق الجذب في العالم، وواحدة من الوجهات متعددة الثقافات، بكثافة سكانية حضرية تصل إلى أكثر من 18 مليون نسمة، وهي ثاني أكبر مدينة على مستوى الولايات المتحدة الأميركية.

كما تُصنّف من المدن العالمية التي تتمتع بقوتها على صعيد الأعمال والتجارة الدولية والترفيه والثقافة والإعلام والموضة والعلوم والرياضة والتقنية والتعليم والصحة والأبحاث. وأضاف هوغن: "سيكون للتوسع في شبكة وجهاتنا في الولايات المتحدة الأميركية فائدة كبيرة على مستوى الروابط التجارية والثقافية المتنامية بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المقرر أن تزيد التجارة السنوية بين الدولتين على المستوى السنوي الحالي بقيمة 5 .22 مليار دولار أمريكي".

وأضاف "من شأن الرحلات الجديدة أن توفر أيضاً أقصى خدمات الربط، عبر أبوظبي، مع 25 وجهة على شبكة الاتحاد للطيران على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، اثنتا عشرة منها في الهند، ملبية تدفق الطلب من مدينة لوس أنجلوس ذات الكثافة السكانية متعددة الثقافات".