.
.
.
.

أياتا: 109 ملايين مسافر عبر مطارات الإمارات خلال 2017

توقع التقرير أن تشهد خطوط الطيران بين الشرق الأوسط وآسيا معدلات نمو قوية

نشر في: آخر تحديث:

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن تتعامل مطارات الإمارات مع أكثر من 29.2 مليون مسافر جديد خلال الفترة من 2013- 2017 ليصل أعداد المسافرين عبر مطارات الدولة إلى أكثر من 109 ملايين راكب وبنسبة نمو سنوي تصل إلى 6.6%.

وأشار تقرير حديث صادر عن "اياتا" أن خطوط الطيران بين منطقتي الشرق الأوسط وآسيا الهادئ ستشهد خلال هذه الفترة أعلى معدلات النمو مقارنة مع بقية الأسواق العالمية ويتوقع أن تسجل منطقة الشرق الأوسط أعلى معدل نمو في أعداد المسافرين الدوليين بنسبة تصل إلى 6.3% مقابل 3.9% للقارة الأوروبية و3.6% لأميركا الشمالية و 4.5 % لأميركا اللاتينية، وفقا لصحيفة "البيان".

وستحقق منطقة آسيا الهادئ نموا يصل إلى 5.7 % ويتوقع أن تشكل الحركة الجوية عبر هذه المنطقة نحو 31 % من السوق العالمي في العام 2017 مقارنة مع 28.2 % في العام الماضي مقابل تراجع حصة كل من القارة الأوروبية وأميركا الشمالية إلى 24 و 23%.

وتوقع الاتحاد الدولي نموا في أعداد المسافرين جوا بنسبة تزيد عن 31 % خلال الفترة من 2012 -2-17 ليرتفع العدد إلى 3.91 مليارات راكب حول العالم بزيادة 390 مليون راكب عن العام 2012 حيث نقلت شركات الطيران أكثر من 2.98 مليار راكب.

وقال التقرير إن الطلب على حركة المسافرين سيشهد نموا سنويا مركبا بواقع 5.4% خلال الفترة من 2013- 2017 مقارنة منع نمو سنوي بلغ 4.3 خلال الفترة من 2008 -2012 حيث تزامنت الفترة مع الأزمة المالية العالمية التي أثرت على حركة النقل الجوي في مختلف الأسواق العالمية. ومن ضمن أعداد المسافرين الجدد سيكون هناك 292 مليون مسافر عبر الخطوط الدولية و638 مليون راكب على الوجهات والخطوط المحلية.

وقال توني تايلور الرئيس التنفيذي ومدير عام "اياتا" إن أبرز الحقائق في هذه الأرقام هي أن مناطق الشرق الأوسط وآسيا الهادئ ستسجلان أعلى معدلات النمو فالحكومات في كلتا المنطقتين يدركان أهمية صناعة الطيران المدني في تعزيز التجارة العالمية والتنمية. هناك فرص مماثلة أيضا في إفريقيا وأميركا اللاتينية.

ودعا تايلور حكومات هذه الدول إلى تغيير نظرتها تجاه قطاع الطيران باعتباره محركا رئيسيا للاقتصاد وليس ترفا حيث تتزايد قيمة هذه الصناعة عن 2.2 تريليون دولار وتوفر 57 مليون فرصة عمل على مستوى العالم.

ويتوقع أن ترتفع أعداد المسافرين الدوليين بنسبة 25 % من 1.2 مليار راكب في العام 2012 إلى 1.5 مليار بزيادة تصل إلى 292 مليون راكب جديد ومعدل نمو مركب يصل إلى 4.6 %.

وبالمقارنة فإن أوزبكستان ستحقق معدل نمو يصل إلى 10.3 % في أعداد المسافرين الدوليين وهي أسرع الأسواق نموا في هذا المجال تليها كازخستان بنسبة 9 % ثم روسيا 7.7 % ثم تركيا 7.6 % وسلطنة عمان 7.5 % والصين 7.1 % وفيتنام 6.9 % والمملكة العربية السعودية 6.9 % واذربيجان 6.8 % وباكستان 6.7 %.