.
.
.
.

"ياس ووتروورلد" السياحية تدون اسمها بموسوعة غينيس

أصبحت وجهة مفضلة للسياح وزوار الإمارات في العامين الأخيرين

نشر في: آخر تحديث:

سجلت "ياس ووتروورلد" أبوظبي اسمها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية بتنظيمها لأضخم درس لتعليم السباحة في العالم خلال يونيو الماضي.

وبحسب صحيفة الاتحاد، شهد الحدث العالمي مشاركة العديد من الحدائق والمرافق المائية من جميع أنحاء العالم، جميعها تسعى لتحطيم الرقم المُسجل في موسوعة غينيس، باستضافتها لأكبر عدد من المشاركين مقارنةً بالمرافق المائية الأُخرى.

يذكر أن جزيرة ياس التابعة لإمارة أبوظبي تحتوي على العديد من المرافق السياحية، وهي وجهة مفضلة لدى السياح خصوصا في العامين الماضيين.

واستطاعت ياس ووتروورلد تحطيم الرقم القياسي والفوز باللقب، حيث استضافت 777 مشتركاً من أبناء مجتمع الإمارات، ساهموا في هذا الإنجاز وتعلموا الكثير حول السلامة المائية.

وأكدت اللجنة المنظمة لهذا الحدث العالمي على دور دروس السباحة وأهميتها في إنقاذ الحياة، حيث استقطبت 32,450 مشترك توزعوا على 432 مرفقاً في 13 دولة من حول العالم.

وقال مايك أوزوالد مدير عام الحديقة: "ياس ووتروورلد هي مكان الأوائل، من حيث الإنجازات والألعاب المائية التي ليس لها مثيل في العالم، وتم تصميم المرافق الترفيهية بالحديقة لتتناسب ومختلف الأعمار بدءاً من الملاعب وصولاً لأعلى مستويات الإثارة والمغامرات".

وأضاف مايك "يؤكد تحطيمنا للرقم القياسي العالمي واهتمامنا لسلامة ضيوفنا، على رؤيتنا الهادفة لنكون الأفضل على جميع الأصعدة ولجعل الحديقة مكاناً آمناً للجميع".

وأضاف أوزوالد: "تعد السباحة والنشاطات المائية أحد مقومات السياحة في دولة الإمارات لما تجذبه من محبين لهذه الرياضة، الذين يتطلعون إلى التمتع بالمغامرات المائية المتاحة في الدولة كتلك التي نوفرها في ياس ووتروورلد".