.
.
.
.

"أربيل" تسمح بدخول سياح الإمارات والكويت دون تأشيرة

بلغ عدد السياح في الإقليم 3 ملايين زائر خلال 2013

نشر في: آخر تحديث:

أكدت هيئة السياحة في إقليم كردستان العراق عدم حاجة مواطني الإمارات والكويت لاستخراج تأشيرات الدخول لإقليم "إربيل". وقال نادر روستي، الناطق باسم هيئة السياحة في إقليم كردستان، إن عدد السياح الذين دخلوا إقليم كردستان بلغ نحو ثلاثة ملايين سائح خلال 2013، مبيناً أن حجم السياحة المحلية ارتفع بنسبة 47%، والعربية بنسبة 32%، والأجنبية بنسبة 29%.

وأضاف أن عدد الفنادق حالياً في الإقليم هو 524 فندقا و282 موتيلا، و1580 مطعما، إلى جانب ارتفاع بنسبة 19% في أغلب الخدمات السياحية المقدمة في الإقليم، وفقا لصحيفة "البيان".

وكشف عن أن خطط العام الحالي تتضمن تخصيص موازنة تقدر بـ106 مليارات دولار أميركي لتنفيذ 80 مشروعا سياحيا، وافتتاح مركز تدريب سياحي في السليمانية وآخر في دهوك والموافقة على تعيين 2000 منتسب في الشرطة السياحية مع تخصيص 10 مقاعد لدراسة الدكتوراه و15 لنيل شهادة الماجستير وجميعها في التخصصات السياحية في جامعات ومعاهد الإقليم.

من جهته كشف الخبير السياحي، فوزي يوسف توما، عن الانتهاء من إعداد الخطة الاستراتيجية المتعلقة بقطاع السياحة، والتي وضعت من قبل شركة نمساوية ولبنانية، وتتضمن عشرة محاور، تنفذ بدءا من العام الحالي وحتى عام 2025. مشيراً إلى أن الخطة تتضمن تنفيذ عدد كبير من المشاريع السياحية المتخصصة في معظم القطاعات، وبما يساعد في تنشيط اكبر للقطاعات السياحية.

وأوضح أن موضوع دخول السياح من المحافظات عن الطريق البري إلى اربيل يسير بانسيابية، وليس هناك أي منع لشخص يأتي عن طريق الشركات السياحية أو المطار أو بشكل سفرات عائلية، مشيرا إلى إعفاء مواطني الإمارات والكويت من الحصول على التأشيرة المسبقة "الفيزا" بموجب اتفاقات حصلت مع الدولتين، مرجحاً زيادة عدد هذه الدول في الفترة المقبلة.

وكانت محافظة أربيل قد أعلنت عن إكمال الاستعدادات الخاصة باعتبارها عاصمة السياحة العربية للعام 2014، مبينة أن رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء السياحة العرب أعلنت عن توصيتها باختيار عاصمة إقليم كردستان، مدينة أربيل، عاصمة للسياحة العربية للعام الحالي، ومدينة الشارقة للعام 2015.