.
.
.
.

%80 من صفقات الطائرات بآسيا فازت بها شركة "إيرباص"

نشر في: آخر تحديث:

عبرت شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات عن فخرها بالهيمنة على منطقة آسيا والمحيط الهادي. وقالت إن الاقتصادات سريعة النمو في المنطقة وأعداد المسافرين المتزايدة ستظل تعزز الطلب على مدى السنوات العشرين المقبلة.

وذكرت الشركة، بحسب رويترز، أنها فازت في عام 2013 بنسبة 80% من جميع الصفقات الجديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي، بتلقيها 379 طلبية مؤكدة من الشركات. وأضافت أنها سلمت 331 طائرة جديدة أو أكثر من نصف عدد الطائرات الجديدة التي دخلت الخدمة لدى شركات الطيران في المنطقة.

وقال عدد من كبار مسؤولي الشركة الأوروبية في معرض سنغافورة للطيران، إنهم متفائلون بتلقي طلبيات جديدة من شركات الطيران التي تقدم خدمات كاملة وشركات الطيران منخفض التكلفة في المنطقة رغم المخاوف الحالية من أوضاع الأسواق الناشئة التي يقع الكثير منها في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وقال فابريس بريجيه، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص في مؤتمر صحافي "رسالتي واضحة. هذه المنطقة (آسيا والمحيط الهادي) ستكون مركز ازدهار الصناعة في السنوات المقبلة".

وذكرت "إيرباص" أن هناك طلباً على 11 ألف طائرة بقيمة 1.8 تريليون دولار في 20 عاماً حتى 2032. وأضافت أنه من المتوقع ارتفاع إجمالي عدد طائرات المنطقة إلى أكثر من المثلين ليزيد على 12130 طائرة بناء على المتوسط السنوي لنمو أعداد المسافرين البالغ 5.8%، وتغيير نحو 3770 طائرة في الخدمة حالياً.

وتوقعت "بوينغ" أرقاماً مماثلة يوم الاثنين.

وقالت الشركة إنه مع التوسع الحضري المتنامي ستقع 25 من بين 89 مدينة كبرى بحلول عام 2032 في منطقة آسيا والمحيط الهادي التي ستضم أيضاً 90 مدينة بها أكثر من مليون مسافر.

وأشار بريجيه إلى أن إيرباص في طريقها لتسليم أول طائرة إيه-350 إلى الخطوط الجوية القطرية بحلول نهاية عام 2014.