.
.
.
.

خبراء: تعافي سياحة مصر مرهون بعودة السياحة العربية

نشر في: آخر تحديث:

ثمّن خبراء وعاملون في قطاع السياحة المصري قرار وزير السياحة هشام زعزوع تخفيض أسعار الطيران والإقامة بالفنادق المصرية للسائحين العرب، وقالوا إن القرار يأتي في إطار جهود الوزارة لتنشيط السياحة العربية تمهيداً لتعافي السياحة المصري التي تعاني من أزمات طاحنة منذ ثورة يناير 2011.

وقال رئيس غرفة شركات السفر والسياحة في الدلتا، محمد السعيد، إن تعافي السياحة المصرية مرهون بعودة السياحة العربية إلى مصر، وأن قرار الوزير يعمل بالتأكيد على تشجيع السياحة العربية البينية، في ظل انصراف العرب عن مصر بسبب الأزمات التي يمر بها قطاع السياحة المصري، سواء على الصعيد المحلي أو العربي أو الدولي، مؤكداً أن السياحة العربية في مصر تراجعت بنسب قياسية، حيث اتجه العرب إلى تركيا وقبرص وماليزيا ودول جنوب شرق آسيا.

وأوضح لـ"العربية نت" أن الموضوع لا يحتاج فقط إلى خفض أسعار تذاكر السفر أو الإقامة لأن الأسعار التي تطرحها الفنادق المصرية منخفضة بالفعل مقارنة بأسعار تركيا أو أي دولة سياحية أخرى على مستوى العالم أو على مستوى الدول العربية، ولكن الموضوع بحاجة إلى حملات ترويجية ودعم لشركات السياحة والحجوزات.

وأشار إلى أن شركات السياحة بدأت قبل فترة بالترويج للسياحة المصرية في بعض الدول العربية خاصة السعودية والإمارات، وهناك شركات أرسلت مندوبين لها لإجراء تعاقدات مع شركات سياحية في بعض الدول العربية، ومن المبكر أن نتحدث عن نسب الحجوزات المتوقعة، لكن تعافي السياحة المصرية لن يتم إلا بتعاون العاملين في القطاع ووزارة السياحة المصرية.

ووفقاً للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري فقد تراجعت حركة السياحة الوافدة من الدول العربية إلى مصر خلال شهر يناير الماضي بنسبة 6 .46% وفي الليالي السياحية بنسبة 6 .37% مقارنة بشهر يناير 2013.

وبلغ عدد السائحين القادمين من الدول العربية نحو 8 .101 ألف سائح خلال يناير 2014 مقابل 6 .190 ألف سائح خلال نفس الشهر لعام 2013 بنسبة انخفاض قدرها 6 .46%، في الوقت الذي بلغ عدد الليالي السياحية التي قضاها السائحون المغادرون من الدول العربية 5 .2 مليون ليلة خلال يناير 2014 مقابل 1 .4 مليون ليلة خلال نفس الشهر لعام 2013 بنسبة انخفاض قدرها 6 .37%.

وقرر وزير السياحة المصري هشام زعزوع تخفيض أسعار الطيران والإقامة بالفنادق المصرية للسائحين العرب، في محاولة لتنشيط السياحة العربية لمصر، ضمن برامج ترويجية وضعتها وزارته لاستقطاب السائحين العرب.

وقال الوزير إن هناك حملة تابعة لوزارة السياحة بجميع الفضائيات العربية، سيتم إطلاقها خلال الأيام المقبلة، استعدادا لموسم الصيف ولجذب السائح العربي، لافتاً إلى أنه تم التعاقد مع إحدى الشركات وعدد من المنظمين في هذا المجال، على أن تكون هناك أكثر من 30 حفلة بمختلف الأماكن السياحية بمصر في شرم الشيخ والغردقة والإسكندرية، والساحل الشمالي.

وقال رئيس غرفة السياحة الدينية باتحاد الغرف التجارية بالقاهرة، عادل فريد، إن هذه الخطوة سوف تشجع السياحة العربية، لكن هناك إجراءات أخرى يجب أن تتخذها وزارة السياحة لدعم تعافي السياحة المصرية؛ لأن المشكلة ليست في الأسعار، والسائح العربي لا يبحث عن أسعار مخفضة بقدر ما يبحث عن الأمان.